اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

صحيفة أمريكية: خلافات بين السعودية والإمارات بشأن كيفية إدارة حرب اليمن

وراء تقليص أبوظبي لقواتها في اليمن يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن خلافات نشأت بين الإمارات والسعودية حول كيفية إدارة الحرب في اليمن تعتبر أحد الأسباب لتقليص وجود قوات أبوظبي في البلاد.
ولفتت الصحيفة الأمريكية في تقرير اليوم الأربعاء، إلى أن الإمارات تسعى لسحب معظم قواتها من اليمن بسبب تنامي نطاق المعارضة لهذه الحرب في واشنطن.
وتخشى الإمارات من رد فعل إيران في حال أمر الرئيس الأمريكي بهجوم على إيران مع زيادة التوتر بين الدولتين في مياه الخليج العربي-حسب ما أفادت الصحيفة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين غربيين أن أبوظبي بدأت سحب دبابات ومروحيات هجومية خارج البلاد إلى جانب سحبت مئات الجنود من الساحل الغربي للبلاد، حيث تقود أبوظبي عمليات متوقفة ضد الحوثيين لتحرير مدينة الحديدة.
وانسحبت قوات إماراتية من “صرواح” الواقعة على تخوم مدينة صنعاء. وأن “باتريوت” السعودية حل بديلاً عن “باتريوت” الإمارات.
وقال المسؤولون الغربيون إن تقلّيص الإمارات لقواتها أثار مخاوف أمريكية وسعودية من أن ذلك قد يُفسَّر بكونه انتصار لجماعة الحوثي المسلحة وانتصار للإيرانيين.
وكانت وكالة الأنباء “رويترز” أول من نشر تقارير عن انسحاب القوات الإماراتية من اليمن.
ونهاية يونيو/حزيران الماضي أبدى وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد أمله بأن تنتهي حرب اليمن خلال العام الجاري.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق