أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسيةتراجم وتحليلات

ماكنزي: يجب مساعدة السعودية للتصدي لهجوم الحوثيين المتواصل

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

قال الجنرال فرانك ماكنزي، قائد قيادة المركزية الأمريكية، يوم الاثنين، إن جماعة الحوثي أطلقت نحو 100 صاروخ باليستي وكروز وطائرات مسيرة على السعودية خلال الثلاثة الأشهر الماضية.

وزار “ماكنزي” الذي يُعتبر أكبر جنرال أمريكي في الشرق الأوسط السعودية يوم الأحد وقال إن المملكة لا تزال تطلب مساعدة عسكرية أمريكية لردع إيران، حتى مع وجود احتمال يلوح في الأفق بأن الولايات المتحدة يمكن أن يقلل عدد القوات في المنطقة للتركيز على التهديدات في آسيا.

وقال ماكنزي -الذي تحدث لمراسلي يرافقونه في زيارة الرياض- “إنهم (السعوديون) يتعرضون لقصف متواصل من اليمن بمجموعة متنوعة من الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وأنظمة الطائرات بدون طيار الصغيرة التي يشعرون بقلق بالغ بشأنها. نريد مساعدتهم في ذلك.”

وقال “إنهم (الحوثيون) وكلاء لإيران، لذا فإن السعوديين يتعرضون لقصف متواصل، لذلك يشعرون أنهم يتعرضون للهجوم، وهم يتعرضون للهجوم بالفعل”.

لقد ساعدت الجهود الأمريكية في ربط بطاريات صواريخ باتريوت السعودية بالبطاريات الأمريكية التي ساعدت القوات السعودية على اعتراض عدد كبير من الصواريخ التي تم إطلاقها من اليمن.

يعتقد ماكنزي أنه من المهم تعظيم قدرات أنظمة الأسلحة الأمريكية في المنطقة، وهو يدرك أيضًا أن خفض أعداد القوات قد يؤدي إلى استفزازات إيرانية -حسب ما أفاد تلفزيون أي بي سي الأمريكي.

ويعتقد الجنرال الأمريكي أن خفض مستوى قوات بلاده في عام 2019 أدى إلى دوامة من الاستفزازات الإيرانية التصعيدية التي بلغت ذروتها بالهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة الأسد الجوية في العراق في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أمر بالانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من أفغانستان في أبريل/نيسان، ومن المتوقع أن يكتمل الانسحاب بحلول 11 سبتمبر/أيلول كما بدأ في مراجعة وجود القوات الأمريكية في العراق وسوريا وحول العالم، بالإضافة إلى قطع إدارته الدعم العسكري الأمريكي للعملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن، كما نقل البنتاغون السفن والقوات وأنظمة الأسلحة من دول أخرى في الشرق الأوسط.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

المصدر الرئيس

US military presence has deterred Iranian aggression on Saudi Arabia: General

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق