أخبار محليةالأخبار الرئيسية

(انفراد) صنعاء تشهد أكبر موجة نزوح لدول الجوار بحثاً عن عمل

يمن مونيتور/ صنعاء / خاص

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء موجة نزوح عمالية بأعداد هائلة، قدمت من جميع المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين الرافضين لخروجهم للعمل خارج البلاد إلا بعد مرورهم على الأجهزة الاستخباراتية التابعة للجماعة المسلحة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة المغتربين، لـ”يمن مونيتور” إن عدد المغادرين إلى دول الجوار للبحث عن عمل خلال الفترة الحالية تجاوز 30 ألف مسافر، تم منحهم موافقة بالسفر بعد تسليم جميع بياناتهم والضمانات المطلوبة منهم من قبل حكومة الانقاذ (غير معترف بها دولياً)”.

وأفاد المصدر الذي طلب عدم الاشارة إليه، خوفاً من انتقام جماعة الحوثي، بأن “أعداد المسافرين يتزايد يوماً بعد آخر وبشكل ملحوظ بعد فتح منفذ الوديعة الحدود بين اليمن والمملكة العربية السعودية والقادمين من جميع المحافظات الأخرى”.

وأضاف: “لم يتمكن موظفو الجهاز من اللحاق على المواطنين المغادرين ما أضطرهم لحجز عشرات الجامعيين والطلاب والذهاب بهم إلى وزارة المغتربين كي يقوموا بعملية التسجيل والتوثيق في مشهد يحدث لأول مرة في تاريخ الهجرة اليمنية”.

وكان عدد من المغتربين اليمنيين أفادوا في تقرير سابق لـ”يمن مونيتور”، بأن جميع الإجراءات المفروضة لمغادرة البلاد للعمل كبدتهم مبالغ مالية كبيرة، لقيامهم بإنزالنا من باصات النقل وإعادتنا إلى صنعاء بعد أن كنا قد وصلوا إلى محافظة البيضاء.

وذكر مراسل “يمن مونيتور” أن الطوابير الطويلة أمام “وزارة المغتربين” في صنعاء، تتزايد يوماً بعد آخر من اجل اللحاق لاستكمال المعاملات للخروج من مناطق الحوثيين.

 

خبر متعلق

 

https://www.yemenmonitor.com/Details/ArtMID/908/ArticleID/49000

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق