أخبار محليةالأخبار الرئيسية

(انفراد) الحوثيون يجمعون بيانات المسافرين إلى السعودية

يمن مونيتور / صنعاء / خاص

في سياق إحكام الخناق على المناهضين لسلطاتها في المناطق الخاضعة لسيرطتها، طالبت جماعة الحوثي المسلحة، مكاتب السفر برفع كافة البيانات الشخصية والعائلية الخاصة بالمسافرين إلى السعودية.

وأجبر جهاز الأمن القومي الواقع تحت سيطرة الجماعة المسلحة، مكاتب السفر بتقديم ضمانات تمكن الجهاز من اعتقال أو ضبط أقرباء المغادرين خارج اليمن.

وقال عدد من العاملين في مكاتب السفر لـ”يمن مونيتور”، إن جهاز الأمن القومي بصنعاء يمارس ضغوط كبيرة على المكاتب وتتمثل هذه الضغوط في انتهاكات في خصوصيات تمس المسافرين وهو ما يرفضه جميع المسافرين اليمنيين .

وأضافوا في أحاديث متطابقة، أن “سلطة الأمر الواقع تزيد من الصعوبات والتعقيدات أمام المسافرين الذين يرفضون تسليم جميع بياناتهم للحوثيين خوفاً من انتقام الجماعة على أهاليهم بصنعاء في حالة فرض ضغوط على المسافرين والمغتربين على حد سواء “.

وأشاروا إلى أن جهاز الأمن القومي قام بتوزيع استمارة بيانات على مكاتب السفر تلزم المسافرين المغادرين بتعبئتها كضمانات حضورية وتسجيل كافة التفاصيل منها السكن والأهل والأقرباء والمنطقة وتوثيق سجلات خمسة من الأقارب في اليمن والأقارب المتواجدين خارج البلاد.

وهذا هو الاجراء الثاني بعد قيام وزارة المغتربين بصنعاء بمنع تسليم أي معاملة أو تأشيرة سفر إلا بعد حصول موافقة مسبقة منها.

زكبدت الإجراءات الصادرة من الحوثيين بعدم السماح بالسفر إلى السعودية مبالغ مالية كبيرة، لقيامهم بإعادة اعدادا من المسافرين من باصات النقل وإعادتهم إلى صنعاء وإجبار المسافرين لقطع أوراق عبور من الوزارة.

وتشهد وزارة المغتربين التابعة للحوثيين سيول بشرية تصطف من أجل الحصول على إذن موافقة من الوزارة من أجل الخروج للعمل خارج اليمن في مشهد مفزع ومروع.

ونقل مراسل “يمن مونيتور” تذمر أعداد كبيرة من المسافرين المغتربين، الذين باتوا يشكلون اليوم العمود الأخير في نعش الاقتصاد اليمني المنهار، وسط صمت دولي وأممي إزاء هذه الانتهاكات ضد المدنيين.

لا يتوفر وصف.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق