أخبار محليةالأخبار الرئيسية

قادماً من الرياض.. وصول وزير الدفاع إلى سيئون بالتزامن مع اشتداد المعارك في مأرب

يمن مونيتو – خالد سعيد

وصل وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم السبت، إلى مطار سيئون الدولي، قادماً من المملكة العربية السعودية.

وقال الوزير المقدشي، في تغريدة على حسابه بتويتر: “عدنا اليوم بعد أن قمنا بزيارات عمل وأجرينا سلسلة لقاءات مع القيادة العليا واجتماعات تشاورية مع الأشقاء بالسعودية وقيادة تحالف دعم الشرعية، تكلّلت جميعها بالنجاح”، دون تفاصيل.

وحسب مراسل “يمن مونيتور”، استقبل الفريق المقدشي، قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح محمد طيمس، وقائد اللواء 101شرطة جوية العميد ركن سعيد عبيد لحمر وعدد من قادات الوحدات العسكرية بالجيش الوطني.

وتزامن وصول المقدشي إلى سيئون، مع اشتداد المعارك في جبهات مأرب، التي يخوضها الجيش الوطني ضد “مليشيا الحوثي” المدعومة من إيران للأسبوع الثاني على التوالي.

وصعد الحوثيون منذ أسبوعين من هجماتهم في محافظة مأرب، آخر معاقل الحكومة الشرعية، بهدف استكمال سيطرتهم على معظم الشمال اليمني، والوصول إلى مناطق النفط والغاز، وفتح الطريق نحو المحافظات الجنوبية الشرقية الغنية بالنفط، لكن هجومهم انكسر إذ يلقون مقاومة قوية من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وتمثل مأرب، ملجأ للكثير من النازحين الذين فروا هربا من المعارك -التي تصاعدت مع سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول2014- آملين في بداية جديدة في مدينة ظلت مستقرة لسنوات، ولكن حملة الحوثيين جعلتهم في مرمى النيران، مهددين بنزوح جديد لا يعرف بعد إلى أين!

واستطاعت مدينة مأرب أن تعزل نفسها الى حد ما عن الحرب وآثارها بعد تحريرها من الحوثيين في أكتوبر/تشرين الأول2015، بفضل النفط والغاز فيها، وقيادة السلطة المحلية القوية الموجودة في المحافظة، والتوافق بين قبائلها، ما أدى إلى ازدهار الأعمال في المدينة على مر السنوات من افتتاح المطاعم إلى مشاريع البناء.

لا يتوفر وصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق