فنون

ابنة شويكار تروي الساعات الأخيرة من حياة والدتها

يمن مونيتور/ متابعات

كشفت منة الله حسن ابنة الفنانة الراحلة شويكار، أن والدتها أخبرتها قبل وفاتها بأيام أنها تعاني من آلام في بطنها، فظنت الابنة أنها نزلة برد، واستدعت الطبيب الذي رجح في البداية إصابتها بفيروس كورونا المستجد، لكن التحليلات جاءت سالبة، ثم جاء التشخيص الأخير ليقول إنها تعاني من التهاب في المرارة.

وقالت منة الله في مداخلة هاتفية مع أحد البرامج على قناة النهار، إن شويكار التي توفيت يوم الـ14 من شهر أغسطس/ آب الجاري عن عمر 82 عاماً، كانت تعاني من ألم في الرجلين عقب حادثة سقوطها في البيت، وإجراء عملية جراحية.

وأضافت أن والدتها كانت شخصية تتحمل الألم بشكل كبير ولا تشكو حتى لا يحمل أحدٌ همّها.

على جانب آخر كشف نجل الفنان فؤاد المهندس في تصريح لأحد البرامج أن شويكار كانت قد رشّحت قبل وفاتها الفنانة المصرية لقاء الخميسي لتجسيد قصة حياتها في عمل فني، وذلك لإيمانها الشديد بموهبتها.

يذكر أن آخر ظهور سينمائي لشويكار كان من خلال فيلم “كلمني شكرا” مع المخرج خالد يوسف عام 2010، أما آخر مسلسل شاركت به فكان “سر علني” عام 2012.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق