اخترنا لكمغير مصنف

انتشار “الملاريا وحمى الضنك” في الحديدة غربي اليمن

وفاة 33 حالة خلال شهر ونيف 
يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
 تجتاح أمراض الملاريا وحمى الضنك، محافظة الحديدة غربي اليمن، حسب ما أفادت مصادر طبية محلية في المدينة ومديريات أخرى
وقالت مصادر طبية، يوم الجمعة، إنه جرى تسجيل 33 حالة وفاة منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأن 13 حالة توفيت منذ مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
وحسب المصادر فإن “الملاريا” و”حمى الضنك” تنتشر في المدينة ومديريات “الجراحي، والتحيتا، والخوخة”.
وقالت المصادر إن الإصابات خارج إمكانيات المستشفيات والمراكز الصحية الموجدة في تلك المديريات، وطالبوا بضرورة أن تقوم المنظمات الدولية بدورها.
وأضافت أن معظم المنازل توجد فيها حالات مصابة إما ب”الملاريا” أو “بحمى الضنك”.
وبعض تلك المديريات تخضع لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً وأخرى تحت سلطة الحوثيين.
ولم يعلق الحوثيون أو الحكومة الشرعية على إجراءاتها للمساعدة.
وتظهر صور من الحديدة حجم المأساة، حيث نشر سكان صوراً لمصابين يتم علاجهم بجوار المدارس وأماكن عامة ليست في المستشفيات.
وتعاني محافظة الحديدة من نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية إلى جانب كونها خلال الأعوام القليلة الماضية منطقة ساخنة لإصابات الكوليرا وسوء التغذية.
وسبق أن أشارت الأمم المتحدة إلى أن اليمن الذي يملك قطاع صحي سيء بالفعل منذ ما قبل الحرب يعمل 48% منه فقط.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق