أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية تعتبر منع الحوثيين إيصال المساعدات لمنطقة غربي البلاد “عملاً إرهابياً”

منع الحوثيين لبرنامج الإغذية العالمية من إيصال المساعدات إلى منطقة الدريهمي غربي اليمن بالعمل الإرهابي. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
اعتبرت الحكومة اليمنية، يوم الثلاثاء، منع الحوثيين لبرنامج الإغذية العالمية من إيصال المساعدات إلى منطقة الدريهمي غربي اليمن بالعمل الإرهابي.
جاء ذلك في تصريحات لوزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، داعياً منسقة الشؤون الانسانية في اليمن ليزا غراندي التدخل العاجل والضغط المباشر على الحوثيين ل لإدخال المساعدات الاغاثية للسكان المحاصرين مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن فتح قوله إن هذا “التصرف ارهابي وينافي القوانين الدولية والإنسانية”.
وطالب الفريق الاممي المنبثق عن اتفاق السويد والخاص مراقبة اعادة الانتشار بممارسة دوره في إلزام “الحوثيين” بالسماح للمساعدات بالدخول بصورة عاجلة و”تسجيل هذه الانتهاكات ومخاطبة المجتمع الدولي بكافة هذه التصرفات التي تمارسها جماعة الحوثي..
ولفت فتح إلى أنه جرى “التنسيق مع برنامج الاغذية العالمي والمنظمات الانسانية لإدخال المساعدات الى محافظة الحديدة بشكل عاجل نتيجة الحاجة الانسانية الماسة للسكان في تلك المناطق”.
ولم يصدر تعليق من برنامج الأغذية العالمي حول الأمر، كما لم يعلق الحوثيون على الاتهامات.
وسبق أن اتهمت الأمم المتحدة جماعة الحوثي بعرقلة وصول المساعدات.
ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول2014م، وتدخل تحالف تقوده السعودية دعما للحكومة الشرعية ضد الحوثيين في مارس/أذار2015 وحاول التحالف دخول مدينة الحديدة أكثر من مرة منذ 2017، وفي 2018 تم التوصل إلى اتفاق هدنة في الحديدة بين الحكومة الشرعية والحوثيين، لكن بنود الاتفاقية لم يتم تنفيذها عدا وقف إطلاق النار الذي يتعرض لخروقات مستمرة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق