اخترنا لكمغير مصنف

محكمة حوثية تصدر حكماً بإعدام 30 معتقلاً من أعضاء “حزب الإصلاح”

 القاضي أعطى 15 يوماً لتنفيذ الحكم بالإعدام شنقاً.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أعلنت محكمة حوثية في صنعاء حكماً بإعدام 30 معتقلاً وبراءة ستة أخرين من أعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح، ضمن قائمة من 36 شخصاً اتهموا بعدة تُهم من بينها “التخابر” مع التحالف العربي.
وحسب مصدر حضر جلسة النطق بالحكم اليوم الثلاثاء فإن الـ36 كانوا موجودين أثناء بالنطق بالحكم بالمحكمة الجزائية المتخصصة، الذي أصدره القاضي التابع للحوثيين عبده راجح.
وقال المصدر: إن القاضي أعطى 15 يوماً لتنفيذ الحكم بالإعدام شنقاً.
وردد المعتقلون النشيد الوطني للبلاد، وقالوا للقاضي إنهم سيخرجون من السجن. ومعظم المعتقلين أكاديميون وطلاب جامعة وناشطون سياسيون تم اعتقالهم بين 2015-2016م.
ودانت رابطة أمهات المختطفين, اليوم الثلاثاء, الأحكام الصادرة بالإعدام بحق”30″ مختطفا, من قبل المحكمة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء.
وقالت الرابطة إن هذه المحكمة منعدمة الولاية.
وقالت إن “الحوثيين لم يكتفوا من محاكمتهم محاكمة باطلة وهزلية لأكثر من عامين واختطافهم منذ ثلاث سنوات، بل تعرضوا للإخفاء القسري لعدة أشهر تعرضوا خلالها لأساليب وحشية من التعذيب النفسي والجسدي”.
وأضافت أن “من أساليب التعذيب التي تعرضوا لها المختطفين, الصعق بالكهرباء والتعليق والضرب المبرح ونزع الأظافر وإدخال الإبر تحت الأظافر وربط الاعضاء التناسلية بالبوابات وإجبارهم على التعري الكامل وشرب مياه المجاري”.
وحملت أمهات المختطفين المجتمع الدولي وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي ما آلت إليه قضية المختطفين، كما حملت جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق