اخترنا لكمغير مصنف

تحركات في الكونجرس الأمريكي لاستصدار قرار يدين الحوثيين باليمن

يمن مونيتور يحصل على نسخة من مشروع القرار يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
يبذل 9 من أعضاء الكونجرس الأمريكي جهوداً لاستصدار قرار يدين جماعة الحوثي في اليمن منذ مطلع الأسبوع الجاري.
ويقود الجهود في مجلس الشيوخ السناتور توم كوتون، الذي قَدم مشروع القرار -الذي أطلع “يمن مونيتور على نسخة منه”- إلى جانب جيمس إينهوفي ومارشا بلاكبيرن ومايك براون وجون كورنين وتيد كروز وماركو روبيو بالتزامن مع تقديم اثنين من أعضاء مجلس النواب الأمريكي تشريعات مصاحبة.
وفي وقت سابق يوم الاثنين، رحبت السفارة اليمنية في الولايات المتحدة بمشروع قرارين الذين عضوا الكونجرس الأمريكي، النائب ويل هيرد والسيناتور توم كوتون.
ويدين القرار “حركة الحوثيين في اليمن بسبب انتهاكات حقوق الإنسان والعنف ضد المدنيين وعلاقاتها بإيران”.
وقال كوتون “لقد أغرق المتمردون الحوثيون اليمن في حرب أهلية وحشية بدعم من آيات الله الإيرانيين. يجب على الولايات المتحدة أن تدين الحوثيين رسميًا لهجماتهم الإرهابية على البحارة الأمريكيين والمدنيين الأبرياء”.
ووصف كوتون الحوثيين بكونهم “خارج قانون العالم المتحضر”.
أما إينهوفي فقال إن الحوثيين استولوا على اليمن في “2014-2015” وأدخلوا البلاد في “حرب أهلية مروعة واليوم ، اليمن هي مسرح الأزمة الإنسانية الأكثر خطورة في العالم. الحوثيون مسؤولون أيضًا عن انتهاكات حقوق الإنسان الموثقة والهجمات على النقل البحري التجاري”.
وأضاف أن “الحوثيين هاجموا السفن الحربية الأمريكية والمدنيين في المنطقة”. مشيراً إلى أن “النظام الإيراني يدعمهم لغرض وحيد هو تقويض أمن شركائنا وأمننا، وأنا فخور بالانضمام إلى هذا القرار لإدانة أنشطة الحوثيين بشدة”.
وقال بلاكبيرن: “يرتكب الحوثيون بانتظام أعمال إرهابية بغيضة”.
وتابع: “يجب إدانة تصرفاتهم بشكل رسمي، ويجب أن تُحاسب إيران، الدولة الأكثر رعبا في العالم التي ترعى الإرهاب، للأضرار التي تلحقها في اليمن والمنطقة”.
وقال: أضم صوتي إلى زملائي في وصف الحوثيين باللإرهابيين. واعتبر ذلك “ضروري للتحرك نحو السلام في اليمن”.
 وقال السيناتور ويل هيرد: “يجب على الولايات المتحدة أن تظل واضحة حول التهديد الذي يواجه ملايين الأبرياء وأمن المنطقة الذي يشكله الحوثيون ومؤيدوهم في طهران” .
وتابع “أنا فخور بالوقوف مع زملائي لتقديم هذا القرار الذي يدين الحوثيين لتجاهلهم الصارخ لحقوق الإنسان والحياة البريئة ويدعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية اليمنية”.
وحسب مشروع القرار فسيدين: سلسلة الانتهاكات الموثقة لحقوق الإنسان التي ارتكبها الحوثيون كما سيدين الهجمات على السفن التجارية والسفن الحربية الأمريكية والمدنيين في كل من اليمن والسعودية.
وسيعبر عن قلق الكونجرس بشأن النفوذ الإيراني في اليمن؛ ويحث الحوثيين والأطراف الأخرى في الحرب الأهلية اليمنية على الالتزام بشروط اتفاقية استكهولم في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
كما يحث مشروع القرار حكومة الولايات المتحدة على دعم عملية السلام التي تنهي الحرب الأهلية والأزمة الإنسانية بينما تمنع إيران والجماعات الإرهابية، مثل تنظيم القاعدة وداعش، من الحصول على موطئ قدم دائم في شبه الجزيرة العربية.
ويسلط القرار الضوء أيضًا على سلسلة من الأعمال التي قام بها الحوثيون ضد الشعب اليمني والمدنيين السعوديين والجيش الأمريكي وغيرهم التي وصفها القرار بـ”الشائنة” من بينها: إطلاق صواريخ كروز متعددة على سفن حربية تابعة للبحرية الأمريكية في المياه الدولية في أكتوبر/تشرين الأول 2016 ؛ و إسقاط طائرة أمريكية من طراز MQ-9 Reaper على اليمن في 6 يونيو/حزيران الماضي.
كما يسلط على: هجمات الحوثيين عام 2018 على ناقلات نفط سعودية وسفينة قمح في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
إلى جانب استخدام الحوثيين الواسع النطاق للألغام الأرضية، التي تسببت في مقتل وتشويه مئات المدنيين وعزل مجتمعات بأكملها عن محاصيلها الزراعية، والمياه النظيفة، والمساعدات الإنسانية.
كما يسلط القرار الضوء على استمرار سجن 16 صحفياً، بينهم 10 يمكن إعدامهم بعد سنوات من التعذيب والجوع.
ويسلط القرار الضوء على هجومين بقذائف صاروخية وطائرة بدون طيار في يونيو/حزيران 2019 أسفرت عن مقتل مدني وجرح 47 آخرين في مطار أبها الدولي في جنوب المملكة العربية السعودية.

The Houthi rebels have plunged Yemen into a brutal civil war at the bidding of Iran’s ayatollahs. The United States ought to formally condemn the Houthis for their terrorist attacks on American sailors and innocent civilians. https://t.co/Pz06wmNY4l
— Tom Cotton (@SenTomCotton) June 27, 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق