أخبار محلية

ارتفاع قياسي لأسعار المواد الغذائية في سقطرى جراء انهيار العملة

يمن مونيتور / سقطرى / خاص

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، الواقعة تحت سيطرة المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا إلى مستوى غير مسبوق في ظل انهيار العملة الوطنية واقتراب حلول موسم الأعاصير.

وقال أحد موظفي مكتب الصناعة والتجارية لـ”يمن مونيتور”: إن أسعار المواد الغذائية شهدت ارتفاعاً قياسياً وغير متوقع بسبب تدهور العملة المحلية أمام العملات الأجنبية والحصار المفروض على الجزيرة من قبل المجلس الانتقالي ودولة الإمارات”.

وأفاد الموظف الذي طلب عدم الإشارة لاسمه،  إلى أن “سعر كيس الدقيق وصل إلى 30 ألف ريال حجم 50 كيلو جرام في حين وصل كيس السكر إلى 40 ألف، والأرز إلى 50 ألف ريال (الدولار=1000)”.

على الصعيد، اتهم المجلس الانتقالي المتحكم بالوضع في الأرخبيل اليمني، مواطني الجزيرة باستنزاف المخزون الغذائي أثناء مناقشة ارتفاع تسعيرة المواد الغذائية التي جرعت المواطنين مرارتها في ظل السيطرة الكاملة على المحافظة مع اقتراب موسم الرياح التي تتوقف فيها حركة السفن من وإلى خارج الجزيرة.

وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على سقطرى في يونيو/حزيران 2020 وطردت قيادات السلطة الحكومية التابعة للحكومة الشرعية إلى الخارج، كما شن المجلس حملة طرد لليمنيين من محافظات شمالية.

وتقول المعلومات إن أبوظبي أحكمت قبضتها على الميناء البحري الحيوي في المحافظة اليمنية بعد تعيين مدير جديد للميناء، وتقوم بتنفيذ رحلات جوية لسياح أجانب إلى المحافظة عبر شركات السياحة الإماراتية دون معرفة أو تنسيق مع السلطات المحلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق