أخبار محليةحقوق وحريات

“الصحافيين اليمنيين” تجدد رفضها لقرار محكمة حوثية “بإعدام” أربعة صحافيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

جددت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الخميس، رفضها لاستئناف محكمة حوثية،  أحكام الإعدام الجائرة بحق أربعة صحفيين مختطفين لدى الجماعة في صنعاء.

وقالت النقابة في بيان لها، إنها “تجدد رفضها لهذا الحكم المسيس وإجراءات المحاكمة التي تمت وتتم دون أن تتوفر فيها أدنى مستويات العدالة”.

وطالبت نقابة الصحافيين بإلغاء هذه الأحكام وسرعة الإفراج عن الزملاء وإنهاء معاناتهم وأسرهم التي وصلت حدا لا يُطاق .

وقالت النقابة، إن “معاناة زملاءنا الصحافيين لا تقتصر على حجز حريتهم وتعذيبهم نفسيا وجسديا، بل يمتد لوضع مأساوي تعيشه أسرهم المنتظرة لعودة لأقاربهم”.

وطالت النقابة، كافة المنظمات المحلية والعربية والدولية  وفِي مقدمتهم أتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين، ومكتب المبعوث الأممي لليمن للضغط من أجل إطلاق سراح كافة الصحافيين المختطفين وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحافي.

وتنظر المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء الأحد القادم في استئناف أحكام الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري وحارث حميد وأكرم الوليدي المختطفين منذ يونيو 2015 وتعرضوا خلال هذه الفترة لسلسة من الجرائم ابتداء بالإخفاء والتعذيب والحرمان من الزيارة وحق التطبيب وأخيرا أحكام الإعدام الظالمة.

والثلاثاء، حذر وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية معمر الارياني،  من إقدام جماعة الحوثي المسلحة على تصفية أربعة من الصحفيين بعد إصدارها أوامر بإعدامهم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق