أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“يونيسف”: اليابان تقدم أربعة ملايين دولار لدعم التعليم في اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، اليوم الثلاثاء، تقديم  الحكومة اليابانية 4 ملايين دولار لدعم التعليم في اليمن.

وقالت المنظمة في إن “حكومة اليابان قدمت 4 ملايين دولار أمريكي لليونيسف ستخصص لتعزيز فرص ما لا يقل عن 135,000 طفل في اليمن للوصول إلى تعليم ذي جودة على مدى ثلاث سنوات، مشيرة إلى أن المنحة  ستسهم في دعم قرابة 3,000 معلم ومعلمة لتمكينهم من تقديم تعليم جيد”.

وأفاد البيان بأن: “هناك ما يقرب من 2 مليون طفل خارج المدارس في اليمن منهم حوالي نصف مليون طفل تسربوا من التعليم منذ تصاعد النزاع في مارس 2015”.

وقال ممثل اليونيسف في اليمن فيليب دواميل “يحتاج أطفال اليمن أكثر من أي وقت مضى إلى مساعدة عاجلة، فتعليم الأطفال في البلاد على حافة الهاوية”.

وأضاف:” الأطفال غير الملتحقين بالمدارس معرضون بشكل متزايد لخطر العنف وسوء المعاملة والاستغلال، وما لذلك من تأثيرات عميقة محتملة على مستقبلهم”.

وتابع “تعتبر هذه المساهمة من شعب وحكومة اليابان ذات أهمية بالغة لضمان عدم تفويت الأطفال تعليمهم وليصبحوا مواطنين منتجين في المستقبل وهو ما تحتاجه اليمن فعلاً”.

وفي العام 2019 كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، في تقرير لها بشأن وضع التعليم في اليوم، أن نحو 500  ألف طفل يمني انقطعوا عن الدراسة منذ تصاعد الصراع أخيراً، ليضافوا إلى مليوني طفل يمني أصبحوا خارج المنظومة التعليمية منذ بدء الحرب في البلاد عام2015 .

ووفقاً للتقرير فإن أكثر من 2500 مدرسة لا تعمل في اليمن، إذ دُمر نحو 66  في المئة منها بسبب العنف المباشر، فيما أُغلق 27 في المئة، ويُستخدم 7 في المئة في أغراض عسكرية أو أماكن إيواء للنازحين.

وذكرت” اليونيسيف” أن المنظومة التعليمية في اليمن تأثرت بشكل كبير بسبب عوامل عدة، منها التوقف عن صرف رواتب الكوادر التعليمية العاملة في ثلاثة أرباع المدارس الحكومية منذ أكثر من سنة، ما جعل تعليم قرابة 4.5 ملايين طالب على المحك.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق