أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحريات

الحكومة اليمنية تحذر من إقدام “الحوثي” على إعدام 4 صحفيين مختطفين لديها

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

حذر وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية معمر الارياني، اليوم الثلاثاء، من إقدام جماعة الحوثي المسلحة على تصفية أربعة من الصحفيين بعد إصدارها أوامر بإعدامهم.

وأوضح وزير الإعلام والثقافة والسياحة في تصريح صحفي، ان “مليشيا الحوثي” وبعد افشالها جولة المشاورات حول تنفيذ اتفاق الأسرى والمختطفين، وجهت ما يسمى “محكمة الاستئناف” الخاضعة لسيطرتها لعقد أولى جلسات محاكمة أربعة من الصحفيين المختطفين في معتقلاتها منذ ستة أعوام في الـ7 من مارس القادم‏.

وأشار الارياني، إلى أن “مليشيا الحوثي” التي اختطفت الصحفيين من منازلهم وأخفتهم قسريا ومارست بحقهم صنوف التعذيب النفسي والجسدي طيلة ستة أعوام واخضعتهم لمحاكمات غير قانونية بتهم ملفقة انتهت بإصدار أوامر بإعدامهم، رفضت مبادلتهم بأسرى من مقاتليها الذين وقعوا في قبضة الجيش في جبهات القتال‏.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن مارتن غريفيث وكافة منظمات حماية الصحفيين وحقوق الإنسان، بممارسة الضغط اللازم على جماعة الحوثي لوقف أوامر الإعدام ومنع استخدام القضاء لقمع ومصادرة الحريات وتصفية الحسابات السياسية، والإفراج الفوري عن كافة الصحفيين دون قيد او شرط.

والإثنين، قال رئيس لجنة شؤون الأسرى في الحكومة الشرعية هادي هيج، أن جماعة الحوثي رفضت الإفراج أو مبادلة الصحفيين الأربعة المحكوم عليهم بالإعدام.

وأضاف هيج في تغريدات على تويتر تعليقاً على فشل جول المفاوضات الأخيرة مع الحوثيين، أن “الأخيرة ترفص الإفراج عن المختطفين المدنيين من أكاديميين وكبار السن والمرضى رغم الجهود التي بذلت من أجل الضغط عليهم بالمضي قدما دون جدوى”.

وفي أبريل / نيسان 2020 حكمت محكمة خاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء على أربعة صحفيين – توفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حامد – بالإعدام بتهم ملفقة من بينها “التجسس لصالح السعودية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق