أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رئيس الوزراء اليمني: جرائم الحوثيين لن تسقط بالتقادم وسيدفع مرتكبيها الثمن باهضا

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، اليوم السبت، إن جرائم جماعة “الحوثي” ضد المدنيين في مناطق سيطرتها، لن تسقط بالتقادم وسيدفع مرتكبيها الثمن.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي اجراه اليوم بمحافظ تعز نبيل شمسان، للاطلاع على هجمات الحوثيين المستمرة بحق أهالي منطقة الحيمة بمديرية التعزية جنوبي المحافظة والتي اسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الأطفال والنساء.

وقال رئيس الوزراء، “إن الانتهاكات الوحشية التي تمارسها مليشيا الحوثي ضد المدنيين في مناطق سيطرتها وآخرها ما يجري في منطقة الحيمة بمحافظة تعز، يجعل الشعب اليمني آكثر عزيمة وإصرار على وضع حد لهذه الجرائم واستكمال استعادة الدولة”.

وأوضح أن “عمليات القتل للأطفال والنساء والمدنيين والاعتقالات العشوائية وتفجير المنازل والتهجير القسري للمواطنين لن تسقط بالتقادم وسيدفع مرتكبيها ثمن جرائمهم”.

وطالب رئيس الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المعنية باتخاذ موقف واضح إزاء هذه الجرائم والانتهاكات وعدم الاكتفاء بموقف المتفرج ما شجع المليشيات الحوثية على التمادي في جرائمها على المدنيين العزل.

وحث رئيس الوزراء قيادة السلطة المحلية بمحافظة تعز على مضاعفة جهودها لخدمة المواطنين، والتحرك في جميع المستويات لحماية المدنيين.

ومساء الجمعة، قال مركز تعز الحقوقي، إن عدد ضحايا قصف “الحوثيين” لعزلة الحيمة بمديرية التعزية في محافظة تعز ارتفع إلى 9 قتلى 24 مصابا، فيما بلغ عدد المختطفين 45 مختطفاً من سكان المنطقة بينهم أطفال.

وقال مركز تعز الحقوقي في بلاغ صحفي، إن قرى الحيمة في محافظة تعز تواجه “هولوكست إبادة” من قبل الحوثيين.

وأضاف “مليشيا الحوثي داهمت 63 منزلاً، وأحرقت ثلاثة منهم وفجرت خمسة آخرين، فيما تعرض 13 منزلاً للتدمير جراء القصف المتواصل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق