عربي ودولي

إسرائيل ترفع حالة التأهب بسفاراتها حول العالم خشية “انتقام إيران”

يمن مونيتور/  الأناضول

رفعت إسرائيل، صباح السبت، حالة التأهب في سفاراتها حول العالم، على خلفية اتهامها بالوقوف وراء اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وقالت القناة (12) الإسرائيلية (خاصة)، إنه في ظل اتهامها باغتيال “رأس البرنامج النووي الإيراني”، واحتمال تنفيذ إيران عملية انتقامية، رفعت إسرائيل صباح السبت، مستوى التأهب في سفاراتها حول العالم.

وأضافت القناة، أن “بعثات وجاليات إسرائيلية مختلفة اتخذت احتياطات مماثلة”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق السبت، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده سترد في الوقت المناسب على اغتيال العالِم النووي فخري زاده، واصفا العملية بـ”الفخ الإسرائيلي”.

وأضاف روحاني، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا بالعاصمة طهران، أن “إسرائيل تقف وراء الاغتيال” وأن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدف إلى إثارة الفوضى قبل مغادرة منصبه”.

ومساء الجمعة، توعد الحرس الثوري الإيراني بـ “انتقام قاس” من قتلة فخري زاده، متهما إسرائيل بالوقوف وراء عملية اغتياله، بحسب ما نقلت وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية (رسمية) عن بيان صدر، عن اللواء حسين سلامي، القائد العام للحرس.​​​​​​​

فيما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عبر “تويتر”، إن “هناك أدلة مهمة حول ضلوع إسرائيل في اغتيال فخري زاده”.

والجمعة، أعلنت طهران اغتيال العالم فخري زاده المعروف بـ”عراب الاتفاق النووي الإيراني” عن عمر 63 عاما، إثر استهداف سيارة كانت تقله قرب العاصمة. –

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق