أخبار محلية

يونيسف تنفي اتهامات الحوثيين بتقديم لقاحات “منتهية الصلاحية”

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

نفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، يوم الثلاثاء، أن اللقاحات التي تستخدمها في حملات تحصين الأطفال في اليمن ضد الأمراض التي يمكن الوقاية منها “منتهية الصلاحية”. وقالت إنها “آمنة تماما”.

وأضافت المنظمة في تغريدة على حساب بعثتها في اليمن على تويتر “بالنسبة لليونيسف ومنظمة الصحة العالمية سلامة ‎الأطفال هي الأمر الأكثر أهمية. لهذا السبب، نقوم بتنفيذ حملة تحصين في عموم البلد”.

وأضافت: “هذه اللقاحات آمنة وتحمي الأطفال من الأمراض المهددة لحياتهم والتي يمكن الوقاية منها”.

وكان الحوثيون قد اتهموا المنظمة الدولية بالقيام بعمليات تحصين في مناطق سيطرتهم باستخدام لقاحات منتهية الصلاحية لمرض “شلل الأطفال.

وقالت المنظمة إنها ستقوم بتلقيح 1.2 مليون طفل تحت سن الخامسة في 13 محافظة يمنية لمرض شلل الأطفال.

ودخلت اليمن في حالة حرب منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق