أخبار محليةالأخبار الرئيسية

منظمة دولية تطالب بفرض عقوبات على الحوثيين بسبب ناقلة صافر

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

طالبت منظمة دولية، يوم الاثنين، بفرض عقوبات إضافية على الحوثيين إذا رفضوا السماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى ناقلة نفط راسية قبالة الساحل اليمني تواجه خطر الانفجار أو التسريب.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن تأثير الانسكاب النفطي على سبل العيش، والحصول على المياه والغذاء، وعلى أسعار الوقود يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن بشكل كبير. يمكن أن يؤدي تسرب النفط إلى إغلاق ميناء الحديدة، وهو شريان حياة لملايين اليمنيين الذين يعتمدون على الواردات التجارية والمساعدات الإنسانية.

وتحمل ناقلة النفط صافر 1.1 مليون برميل من النفط الخام يمنع الحوثيون الوصول إلى المنطقة من قبل مفتشي الأمم المتحدة.

قال جيري سيمبسون، مدير الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش، إن الناقلة “تهدد بتدمير أنظمة بيئية كاملة وتدمير سبل عيش ملايين الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حرب اليمن”.

تظهر الوثائق الداخلية التي حصلت عليها وكالة أسوشيتد برس الشهر الماضي أن مياه البحر قد دخلت إلى حجرة محرك الناقلة، مما تسبب في تلف الأنابيب وزيادة خطر الغرق. وقد غطى الصدأ أجزاء من الناقلة وتسرب الغاز الخامل الذي يمنع الخزانات من تجميع الغازات القابلة للاشتعال.

ويقول خبراء إن الأضرار في السفينة لا ينفع معها الإصلاح.

ودعت هيومن رايتس ووتش إيران إلى تشجيع الحوثيين على التعاون.

يسيطر الحوثيون على موانئ غرب اليمن على البحر الأحمر، بما في ذلك ميناء رأس عيسى ، الواقع على بعد 6 كيلومترات (3.7 ميل) من حيث رست الناقلة اليابانية منذ الثمانينيات، عندما تم بيعها للحكومة اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق