أخبار محلية

نقابة المهندسين اليمنيين بصنعاء تحذر من إنشاء شركات اتصالات جديدة في عدن

يمن مونيتور / صنعاء/ خاص

حذرت نقابة المهندسين اليمنيين في صنعاء، جميع الأطراف في اليمن من أي محاولات لإقحام خدمات الاتصالات الأساسية واستخدامها كورقة في الصراع القائم.

وقالت النقابة في بيان حصل “يمن مونيتور” على نسخة منه،” إن الاصرار على إعلان شركات اتصالات جديدة في مدينة عدن يعرض قطاع وشبكة الاتصالات والإنترنت إلى مخاطرة ومغامرة غير محسوبة العواقب”.

وأوضحت أن إنشاء شركات جديدة، ستفضي في نهاية المطاف إلى تدمير البنية التحتية لشبكة الاتصالات وحرمان اليمنيين من خدمات الاتصالات والإنترنت التي باتت جزء من الحياة اليومية وترتبط بها كافة الجوانب الحياتية والحيوية المختلفة.

وأشارت إلى وجود تبعات وانعكاسات تهدد تماسك الشبكة الوطنية للاتصالات حيال، قد تتسبب بتعطيل خدماتها الأساسية ما ينذر بمضاعفة معاناة ملايين المدنيين.

كما حذرت من تعطيل خدمات الاتصالات والإنترنت سيما في ظل الملابسات القائمة حول الاتفاقات للشركات المعلنة لتحقيق أهداف ومصالح شخصية ابتزازية على حساب ملايين اليمنيين.

وطالبت النقابة المعترف بها دولياً، الحكومة الشرعية بالتوقف عن أي استحداثات وإلغاء أي قرارات بإنشاء شركات اتصالات تحت أي مسمى باعتبار ذلك خطوة تصعيدية تعرض الوضع القائم لمزيد من التعقيد ولا تراعي معاناة الشعب وحقوقه.

ودعت النقابة جميع الأطراف في اليمن دون استثناء لتحييد قطاع الاتصالات وخدماته الأساسية عن الصراع وتعزيز مسار الحفاظ عليها وعلى مؤسساتها الوطنية في وضعها القانوني والاعتباري الحالي.

كما تحث النقابة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث والأطراف الدولية المؤثرة بإلزام كل الأطراف بشكل صارم على العمل لتحييد قطاع الاتصالات، والحفاظ على خدماته الحالية، لضمان توفير أدنى مستويات الحقوق الإنسانية للمدنيين في اليمن.

يأتي ذلك، عقب تصريحات وزير الاتصالات في الحكومة اليمنية، بشأن إنشاء شركات اتصالات جديدة في العاصمة اليمنية المؤقتة مدينة عدن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق