أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية توجه نداء استغاثة للمنظمات الدولية لمساندتها في مواجهة “كورونا”

يمن مونيتور/ متابعات خاصة
ناشدت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، المنظمات الدولية لمساندة جهودها في مواجهة الأوبئة بمحافظة عدن وبقية المحافظات الأخرى.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقده وزيرا الإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، والصحة العامة والسكان ناصر باعوم.
وأشار وزير الصحة، إن الحكومة ستبذل كافة الجهود وفقاً الإمكانيات المتاحة، وبالتنسيق مع المانحين والمنظمات في مواجهة الأوبئة والحميات في عدن وكافة المحافظات داعياً المنظمات إلى دعم المستشفيات والقطاع الصحي وتنفيذ مزيد من برامج مشاريع الإصحاح البيئي.
وأوضح وزير الصحة أن الأولوية خلال المرحلة المقبلة تتضمن دعم القطاع الصحي بالمستلزمات الضرورية، والمستشفيات الميدانية والكوادر الصحية المتخصصة، وأسرّة العناية المركزة المتكاملة، وفق الموقع الإلكتروني للحكومة.
وأشار أن الحكومة خصّصت منذ مارس الماضي ما يقارب 6 مليار ريال يمني لدعم القطاع الصحي وستعمل جاهدة لتوفير موارد إضافية، كما تم افتتاح وتجهيز 27 مركز حجر صحي في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها.
من جهته، استنكر وزير الإدارة المحلية، تعتيم الحوثيين على عدد الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
وأشار إلى أن هذا التعتيم قد يقود الجميع لكارثة كبيرة لا تٌحمد عقباها، داعيا المجتمع الدولي للضغط على الحوثي للإفصاح عن أعداد الاصابات قبل ان تصبح الكارثة الوبائية أكبر من قدرة اليمن على مواجهتها.
وأضاف “التقارير الميدانية تًشير الى أن حالات الاصابة بوباء كورونا في مناطق سيطرة الحوثيين كبيرة، وأن إخفاء هذه المعلومات غير مقبول إطلاقاً، وعلى منظمة الصحة العالمية أن تعلن عما لديها من معلومات بشأن الحالات المؤكدة في مناطق الجماعة”.
وحتى مساء الأحد، أعلنت السلطات الصحية في اليمن تسجيل، 122 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها (18) حالة وفاة في مناطق الحكومة المعترف بها دولياً، فيما أعلن الحوثيون فقط عن أربع إصابات بينها حالة وفاة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق