أخبار محليةغير مصنف

مجلس الأمن يطالب الحوثيين بإعلان وقف إطلاق النار في اليمن

مجلس الأمن قلق من مغبة تفشي كورونا” وتداعياته على اليمن يمن مونيتور/ متابعات خاصة
طالب مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جماعة الحوثي المسلحة إعلام وقف النار والانخراط إيجابيا مع جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث.
جاء ذلك، وفق السفير خوزيه سينجر الممثل الدائم لجمهورية الدومينيكان والذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن.
وقال خوزيه للصحفيين عبر دائرة تليفزيونية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك: “أعضاء المجلس يشعرون بالقلق إزاء استمرار الأعمال العدائية ويطالبون جماعة الحوثي بإعلان وقف النار والانخراط إيجابيا مع جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث”.
وأوضح أن “أعضاء مجلس الأمن رحبوا بإعلان السعودية وقف إطلاق النار (الأسبوع الماضي) من جانب واحد”.
وأعرب عن قلق المجلس من مغبة انتشار فيروس كورونا وتداعياته على الشعب اليمني.
والخميس أبلغ غريفيث، مجلس الأمن أنه يقوم بمضاعفة جهوده لسدّ فجوة الخلافات العالقة بين أطراف النزاع، معربا عن اعتقاده بوجود “فرصة سانحة” لتحقيق السلام في اليمن.
وحذر في إفادة قدمها أمام أعضاء المجلس من أن “معركة كورونا في اليمن قد تستنزف موارده وقدراته، وأقل ما يمكننا فعله هو وقف الحرب”.
وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن في وقت سابق، وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، بداية من الخميس 9 أبريل/ نيسان الجاري، مع إمكانية تجديده، تلبية لدعوة أممية متكررة بشأن وقف إطلاق النار لمواجهة فيروس كورونا.
ولم يسجل اليمن سوى حالة واحدة مصابة بكورونا في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت شرقي البلاد.
ويشهد اليمن، منذ 2014، قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات عديدة بينها العاصمة صنعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق