أخبار محليةغير مصنف

الدفاع اليمنية تُكثّف من لقاءاتها العسكرية قبيل معركة استعادة الجوف

يمن مونيتور/ متابعات خاصة
تُكثّف وزارة الدفاع اليمنية ورئاسة أركان الجيش، من لقاءاتها العسكرية والميدانية، بعد أيام من سقوط محافظة الجوف شمالي البلاد بيد الحوثيين.
وترأس وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم الخميس، اجتماعاً رفيعاً ضم رئيس أركان الجيش صغير بن عزيز ومحافظي مأرب اللواء سلطان العرادة، وصنعاء اللواء عبدالقوي شريف، والجوف اللواء أمين العكيمي،.
الاجتماع الذي حضره ايضاً قائد قوات تحالف دعم الشرعية في مأرب، شدّد على أهمية رفع الجاهزية القتالية إلى أعلى مستوى لدى جميع الوحدات العسكرية في مختلف جبهات القتال.
وقال وزير الدفاع اليمني، إن القوات المسلحة، لن تتوانى في تقديم التضحيات في سبيل استعادة الدولة وتلبية تطلعات الشعب اليمني.
وأضاف” معركتنا الوطنية لن تتوقف إلا باستعادة كافة مؤسسات الدولة والقضاء على كافة براثن الإمامة والكهنوت التي تسعى إلى إعادة اليمن إلى عصور الظلام والرجعية والتخلف (في إشارة للحوثيين)”.
وكان وزير الدفاع اليمني، قد تفقد الأربعاء إلى جانب مسؤول التحالف، في جولة ميدانية القوات الحكومية المرابطة شرق مديرية الحزم (عاصمة محافظة الجوف).
وفي وقت سابق من الخميس، قال متحدث باسم الجيش اليمني، إن الجيش يستعد لشن عملية عسكرية لتحرير ما تبقي من محافظة الجوف بيد الحوثيين.
وأعن الحوثيون الأحد، سيطرتهم على مدينة الحزم عاصمة المحافظة المحاذية للحدود السعودية بعد أسابيع من المعارك مع القوات الحكومية المدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية.
وكان الحوثيون يسيطرون بالفعل على أجزاء واسعة من محافظة الجوف، ولكن عاصمتها، التي تبعد نحو 150 كلم جنوب الحدود مع السعودية، كانت لا تزال تحت سيطرة قوات الحكومة اليمنية.
 
 
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق