اخترنا لكمتقاريرغير مصنف

بعد مقتل سليماني.. “جامعة صنعاء” من صرح تعليمي إلى ساحة خاصة لدعم إيران والتحشيد للقتال

على مداخل جامعة صنعاء، وسط أمانة العاصمة تجد صور عملاقة لقتلى جماعة الحوثي ورموز إيران وحزب الله اللبناني، بعد أسابيع من مقتل قائد فيلق قدس قاسم سليماني بغارة أمريكية في العراق.

يمن مونيتور/صنعاء/خاص:
على مداخل جامعة صنعاء، وسط أمانة العاصمة تجد صور عملاقة لقتلى جماعة الحوثي ورموز إيران وحزب الله اللبناني، بعد أسابيع من مقتل قائد فيلق قدس قاسم سليماني بغارة أمريكية في العراق.
معظم كليات جامعة صنعاء تحمل تلك الشعارات والصور لقتلى الجماعة “وفتح مكاتب فيها لما بات يعرف بملتقى الطالب الجامعي واستبدال مساحات الاستراحة إلى معارض خاصة بمحور المقاومة الإيرانية وانتشار صور قتلى الجماعة وإطلاق على ساحات الجامعة ساحة الشهداء”.
ونقل مراسل “يمن مونيتور” قيام جماعة الحوثي بتعليق مكبرات الصوت في أرجاء الجامعة والتسبب في إيقاف العملية التعليمية في الجامعة بسبب الاحتفالات التي تعد شبه يوميه عبر وتقام في جامعة صنعاء وإلزام جميع الكليات بإقامة الفعاليات والتفاعل معها وتكليف الطلاب بالإعداد والتحضير لها.
وأضاف: أن المهرجانات الخاصة بمقتل الإيراني قاسم سليماني وفعاليات مولد الزهراء وفعاليات البنيان المرصوص تسببت في إيقاف العملية التعليمية في عدد من الكليات بجامعة صنعاء بسبب رفع مكبرات الصوت وإجبار الطلاب على حضور الفعاليات بتوجيهات عمداء الكلية.
وتم افتتاح معارض يشمل صور قتلى الجماعة ورموز الميليشيات الشيعية الموالية لإيران.
يقول ضيف الله الماخذي، طالب جامعي بكلية التربية: في الحقيقة لم يعد هناك تعليم هنا – جامعة صنعاء –فقد أصبحت الزوامل والصور في كل مكان وليس هناك جواً خاصاً بالتعليم.
وأضاف لـ”يمن مونيتور”: في الحقيقة صدمتنا نحن الطلاب صور الخميني وقاسم سليماني وقيادات الرموز الإيرانية وتعليقها في كليتنا والكليات الأخرى نحن جئنا إلى هنا للتحصيل العلمي لا الدخول في صراعات وتعصبات ومحور مقاومة وغيرها من السياسات ليس لنا فيها مصلحة.
من جانبها تقول ابتسام محمد، خريجة بكالوريوس: لم أستطع الحصول على شهادة تخرجي منذ سنتين بسبب انشغال الكادر الإداري بالفعاليات الخاصة بالحوثيين.
وأضاف، لـ”يمن مونيتور”: أصبح من المستحيل بالإمكان الحصول على وثائقك التعليمية في هذا الوضع، فكلما تحاول إخراج وثيقة هي حق من حقوقك لا تجد موظفين في رئاسة ونيابة جامعة صنعاء من يعطيك المعلومات وان حصلت توقيع لا تجد غيره وحسبنا الله ونعم الوكيل.
وتجد جماعة الحوثي المسلحة جامعة صنعاء أكبر قبلة للطلاب والطالبات في اليمن محطة استقطاب كبيرة تضع اهتماماً كبيراً فيها للسيطرة على الشباب وتبذل جهود حثيثة لتحويلهم إلى تابعين لها خوفاً من قيام ثورة أكاديمية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق