أخبار محليةغير مصنف

القوات الحكومية تنتزع مقرات رسمية من مسلحين في شبوة شرقي اليمن

يمن مونيتور/ متابعات خاصة
انتزعت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الخميس، عدداً من المباني الحكومية في محافظة شبوة كان مسلحون قد سطوا عليها قبل عدة سنوات.
ونقل حساب التوجيه المعنوي للقوات المسلحة والأمن في شبوة على فيسبوك عن مصدر أمني قوله، “إن قوات الأمن تمكنت من استعادة مباني إدارة التخطيط والتعاون الدولي، والمعهد الصحي، وقائد المحور، والمستشفى الجديد، ومبنى تابع لجمعية القرآن، وذلك بعد قيام مسلحين باحتلالها عقب انسحاب جماعة الحوثي من المدينة عام 2015”.
وولفت المصدر إلى أن اللجنة الأمنية أمهلت في وقت سابق محتلي تلك المرافق لإخلائها وإعادتها، مؤكداً استمرار قوات الأمن في تنفيذ توجيهات اللجنة الأمنية بإخراج كافة المسلحين المحتلين للمباني الحكومية في المدينة.
وأشاد المصدر الأمني، برجال الأمن على “الجهود التي يقومون بها من أجل تطبيع الحياة في المحافظة”.
على الصعيد، تمكنت عناصر أمنية من حراسة بن عديو من إسقاط طائرة مسيرة، بعد اقترابها من منزل المحافظ في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، ما أدى لإسقاطها”.
وتشهد محافظة شبوة الواقعة جنوب شرق اليمن خلال الآونة الأخيرة، حالة من الفوضى والتخريب، وسط اتهامات من السلطات المحلية التابعة للحكومة الشرعية، لدولة الإمارات بالوقوف وراء تلك الفوضى وتمويلها.  
 
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق