أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

منظمة حقوقية تحذر من تفاقم الخطر على حياة الصحفيين المختطفين لدى الحوثي

تحذيرات المنظمة جاءت بعد وفاة أحد المختطفين في سجون الجماعة نتيجة التعذيب الشديد يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذرت المنظمة الوطنية للإعلاميين “صدى” باليمن، اليوم الجمعة، من تفاقم الخطر على حياه الصحفيين المختطفين في سجون جماعة الحوثي المسلحة.
وجاء تحذيرات المنظمة، عقب وفاة أحد المختطفين في سجون الجماعة ويدعى خالد الحيثي، إثر تدهور حالته الصحية نتيجة مضاعفات التعذيب والإهمال المتعمد في سجون الجماعة بصنعاء بعد 4 أعوام من الاختطاف.
وقالت المنظمة في بيان لها، وصل “يمن مونيتور” نسخه منه، إنه “مع تزايد حالات الموت لمختطفين لدى الحوثيين جراء التعذيب والإهمال المتعمد، تبدي المنظمة تخوفا شديداً من أن يلقى الصحفيون المختطفون المصير ذاته باعتبار تطابق ظروف الاختطاف والتعامل اللا إنساني في سجون الجماعة.
وحملت منظمة جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن صحة وسلامة حياة المختطفين وتطالبها بالإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين، دون قيد او شرط.
ودعت المبعوث الأممي الى اليمن والأمم المتحدة لتحمل مسؤوليتهم طبقا للقانون الدولي الإنساني.
كما دعت الصليب الأحمر الدولي لتنفيذ زيارة للصحفيين المختطفين بشكل عاجل والاطلاع على ظروف احتجازهم وأوضاعهم الصحية.
وأهابت المنظمة بالاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الدولية لإنقاذ حياة الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي والضغط على الجماعة للإفراج عنهم دون قيد او شرط.
وكانت منظمة صدى قد رصدت منذ أسابيع تدهوراَ مخيفاً في حالة الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي خصوصا المختطفين منهم منذ منتصف العام ٢٠١٥م.
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق