أخبار محليةغير مصنف

توقعات بإنهاء التوتر المسلح بين الحكومة اليمنية و”الانتقالي الجنوبي”

مصادر حكومية تحدثت عن تفاؤل كبير خلال الأيام المقبلة تنهي التوتر المتصاعد في جنوب اليمن يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت مصادر في الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، إن هناك توقعات هناك تفاؤلاً كبيراً بأن تشهد الأيام المقبلة توجهاً نحو إنهاء التوتر المسلح في عدن وأبين وشبوة مع قوات الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن المصادر التي فضلت عدم ذكرها لعدم تخويلها بالتصريح لوسائل الإعلام، عن وجود نقاشات مستمرة بين الحكومة والتحالف الداعم للشرعية، في سياق المساعي الرامية إلى بدء الحوار المرتقب في مدينة جدة، بين ممثلين عن الحكومة و”الانتقالي”، لطي صفحة النزاع وتوحيد الجهود في مواجهة الانقلاب الحوثي.
وتوقعت المصادر بحسب الصحيفة، أن يتم التوصل إلى حلول سياسية، يتم من خلالها التوافق على إنهاء الصراع بين رفقاء السلاح، وفق خطة متكاملة، برعاية من تحالف دعم الشرعية، وبما يضمن عودة النشاط الحكومي، وخفض التصعيد.
وسبق أن دعت السعودية إلى التهدئة، ووجهت الدعوة للحكومة الشرعية وقيادات الانتقالي الجنوبي للحوار في مدينة جدة، ووقف إطلاق النار، غير أن استمرار التوتر والمواجهات طيلة الشهر الماضي حال دون أي لقاء بين الطرفين.
وترفض الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أي حوار مع الانتقالي الجنوبي قبل عودة الأوضاع إلى طبيعتها في عدن وأبين، وتسليم المعسكرات والمقرات الحكومية.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق