غير مصنف

العاهل السعودي يعقد اجتماع طارئ مع الرئيس “هادي” لمناقشة انقلاب عدن

مصدر بالخارجية أفاد بأن “الهدف من الاجتماع هو مناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي للحوثيين والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقرا”. يمن مونيتور/متابعة خاصة

التقى الرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي”، اليوم الأحد، العاهل السعودية “سلمان بن عبد العزيز” لمناقشة تطورات الانقلاب الذي قام به ما يسمى بالمجلس الإنتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.
وبحسب وكالة “واس” السعودية، جرى اللقاء في قصر منى بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر، ودولة رئيس مجلس وزراء الجمهورية اليمنية الدكتور معين عبد الملك، وعدد من المسؤولين.
وأضافت أن اللقاء استعرض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة وبخاصة على الساحة اليمنية، ومختلف الجهود تجاهها في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار.
من جانبه قال مصدر في الرئاسة اليمنية إن الرئيس “هادي” وصل إلى مدينة مكة المكرمة لعقد لقاء طارئ مع ‏العاهل السعودي، سيناقش خلاله آخر التطورات السياسية والعسكرية بالعاصمة المؤقتة عدن.
ويوم السبت وجهت المملكة دعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في السعودية.
وأفاد مصدر بالخارجية بأن “الهدف من الاجتماع هو مناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي للحوثيين والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقرا”.
وطلب التحالف العربي، وقفا فوريا لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، مشددا على أنه لن يتوانى عن مواجهة من يخالف طلب وقف إطلاق النار والتعدي على المؤسسات في عدن.
كما دعا قوات ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي والحزام الأمني للانسحاب فورا من المناطق التي يسيطر عليها في عدن، مؤكدا أنه سيستخدم القوة لفرض وقف إطلاق النار.
ومنذ يوم الأربعاء الماضي، تخوض القوات التابعة لحكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، ممثلة بألوية الحماية الرئاسية وبعض الوحدات العسكرية، معارك ضارية في عدن، ضد القوات الموالية للمجلس المدعوم من الإمارات الشريك الثاني في التحالف العربي لاستعادة الشرعية.
 
           

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق