أخبار محليةغير مصنف

سبع محافظات جنوبية تدعم إجراءات الحكومة ضد الميليشيات في عدن

لليوم الثالث، تشهد مدينة عدن اشتباكات عنيفة، بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة من جهة، وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً من جهة أخرى.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أعلنت سبع محافظات جنوبية، دعمها الكامل للتحركات التي تقوم بها الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة “عدن” ضد المحاولات الانقلابية التي تنفذها ميليشيات خارجة عن القانون تنفذ أجندات خارجية.
ولليوم الثالث، تشهد مدينة عدن اشتباكات عنيفة، بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة من جهة، وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً من جهة أخرى.
وتصاعدت حدة المعارك عقب دعوة ما يسمى بالمجلس الانتقالي أنصاره باقتحام القصر الرئاسي بعدن، وإسقاط الحكومة، قابلته الأخيرة الخميس، بتصعيد لهجة خطابها التحذيري بالتشديد على عدم السماح بأي ممارسات خارجة عن القانون، والعمل مع التحالف العربي على تشكيل لجنة تحقيق.
وفي بيان لها قالت السلطة المحلية والعسكرية والأمنية في محافظة “شبوة” إنها تدعم وتوجهات الحكومة في الحفاظ على مؤسسات الدولة، لمواجهة ما تشهدها العاصمة المؤقتة عدن جراء الاعتداء على مؤسسات الدولة إثر الدعوات لمهاجمة القصر الرئاسي في المعاشيق.
وأعلنت رفضها للدعوات الانقلابية والتحريض والاعتداء على أبناء الوطن الواحد وبث روح الكراهية.
وأكدت أن توحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في منظومة أمنية وطنية واحدة تحت قيادة رئيس الجمهورية تضمن وحدة القرار وأصبحت مهمة لا تقبل التأجيل وتصون الدولة والمجتمع من كوارث التنازع والصراع..
من جانبها أكدت السلطنة المحلية في لحج دعم وتأييد أبناء المحافظة للخطوات التي تقوم بها القيادة الشرعية من أجل الحفاظ مؤسسات الدولة.
وأعلنت رفضها لأي تشكيلات مسلحة خارج إطار وزارة الدفاع ووزارة الداخلية، مشيراً إلى أن أبناء لحج لا يعترفون إلا بالمؤسستين الأمنية العسكرية الرسميتين التابعتين للحكومة الشرعية.
وفي ذات السياق عبرت قيادة السلطة والمكتب التنفيذي بمحافظة ابين، عن استنكارها للاقتتال واقلاق السكينة العامة واستهداف المنشئات والمقرات الحكومية بالعاصمة المؤقتة عدن.
وقالت السلطة المحلية في بيان لها “ان محافظة ابين وقيادتها وابنائها داعمين للحكومة الشرعية اجل الحفاظ على مؤسسات الدولة.
عنلة عن رفضها لإثارة الفرقة والعنصرية وتمزيق النسيج الاجتماعي والتحريض المتعمد بين ابناء المجتمع لإثارة الفوضى والاقتتال.
كما أعلنت السلطة المحلية في ابين عن رفضها القاطع لأي تشكيلات مسلحة خارجة عن إطار وزارتي الدفاع والداخلية.
وأكد المكتب التنفيذي والسلطة المحلية في محافظة عدن تأييدهما لدور الأجهزة الأمنية والعسكرية وفي مقدمتها قوات الحماية الرئاسية في الحفاظ على مؤسسات الدولة بالعاصمة المؤقتة عدن و حمايتها.
وأعلن البيان رفض الانقلاب على الشرعية من قبل مليشيات الحزام الأمني التابعة للمدعو هاني بن بريك والمجلس الانتقالي واستهدافها لمقرات ومؤسسات الدولة الرسمية.
وقال بيان صادر عن السلطة المحلية في “سقطرى” إن أبناء المحافظة “يرفضون” الانقلاب الذي تقوم به مليشيات الحزام الأمني التابعة للمدعو هاني بن بريك والمجلس الانتقالي واستهدافها لمقرات ومؤسسات الدولة الرسمية، بما فيها قصر المعاشيق الرئاسي والبنك المركزي اليمني .
وجددت رفضها التام لأي تشكيلات مسلحة خارج إطار وزارتي الدفاع والداخلية .
وعبرت السلطة المحلية في محافظة “المهرة” عن رفضها للعنف واقلاق السكينة العامة واستهداف المدنيين والمنشآت العامة في العاصمة المؤقتة عدن.
وجددت السلطة المحلية وقوف أبناء المهرة كافة الى جانب الحكومة في كل ما تتخذه من إجراءات من اجل الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكنية العامة والممتلكات العامة والخاصة.
وأعربت قيادة السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية في محافظة “حضرموت” ، عن قلقها الكبير من الأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن حالياً .
وأكدت على ضرورة توحيد الأجهزة الأمنية والعسكرية في منظومة وطنية واحدة تحت قيادة الحكومة الشرعية.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق