غير مصنف

وزير الداخلية اليمني يعلن إفشال تمرد “الإنتقالي الجنوبي” في عدن

الميسري قال إن السعودية والإمارات يساندون الحكومة ضد دعوات اقتحام قصر المعاشيق بعدن يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلن وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، مساء الأربعاء، إفشال محاول التمرد التي قادها المجلس الانتقالي الجنوبي ضد مؤسسات الدولة في عدن.
وقال الوزير اليمني في تصريح مسجل “أوقفنا التمرد (..) وسنقوم بواجبنا الشرعي وتأمين ‎عدن والتصدي لكل الممارسات الخارجة عن القانون”.
وأشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية والامارات أكدوا للشرعية اليمنية رفضهم الكامل لتمرد بن بريك‏ (نائب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً).
واعتبر الميسري أن “دعوات الفتنة التي جاءت في بيان الموتور هاني بن بريك ضد الشرعية لا تخدم إلا الحوثي وحده”.
ومضى بالقول: مارسنا الصبر والحكمة للحفاظ على الاستقرار في عدن”؛ داعياً أبناء المدينة إلى عدم الاستجابة لما دعا إليه بن بريك”.
وتابع “أبلغتنا قيادة التحالف رسمياً رفضها لهذا البيان المنفلت ونحن بدورنا أبلغناهم جاهزيتنا”، داعياً من وصفهم بـ”العقلاء” في المجلس الانتقالي لتحديد موقفهم من بيان بن بريك.
وقي وقت سابق الأربعاء، دعا بن بريك وهو القائد الأول لقوات الحزام الأمني المدعوم من الإمارات، في بيان، أنصاره إلى “النفير العام”، والتوجه إلى القصر الرئاسي للسيطرة عليه وإسقاط من وصفهم بـ “الخونة”
واندلعت اشتباكات بين قوات تابعة للحماية الرئاسية وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا، عقب عملية التشييع التي جرت لقائد قوات الدعم والإسناد منير اليافعي “أبو اليمامة” وعدد من الجنود الذين سقطوا مطلع أغسطس/آب الجاري في استهداف معسكر الجلاء غربي المدينة، بصاروخ أطلقه الحوثيون.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق