عربي ودولي

العراق والكويت يدعوان للنأي بمنطقة الخليج عن التوتر والصدام

خلال لقاء أمير الكويت بالرئيس العراقي يمن مونيتور/ وكالات:
حثت كل من الكويت والعراق على التحلي بالحكمة والعقل في التعامل مع التطورات الأخيرة في منطقة الخليج من أجل تجنب التوتر والصدام.
وذكرت وكالة الأنباء الكويتية اليوم الأربعاء، أن الجانبان أكدا على أهمية تضافر الجهود لمواجهة التطورات الأخيرة بالدعوة إلى الحكمة والعقل بالتعامل معها بما يحقق للمنطقة النأي بها عن الصدام والتوتر”.
وزار أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح العراق يوم الأربعاء لبحث العلاقات الثنائية والتوترات الإقليمية الأخيرة في أعقاب هجمات على ناقلات نفط في الخليج.
وتعد زيارة أمير الكويت للعراق، الثانية له منذ توليه الحكم، إذ ترأس وفد بلاده إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد عام 2012.
وينقل البلدان العضوان في منظمة أوبك معظم نفطهما عبر مضيق هرمز، الذي يمر عبره خُمس النفط العالمي تقريبا، بالقرب من المكان الذي تعرضت فيه ست ناقلات للهجوم خلال الشهرين الأخيرين.
ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ مايو 2019، وبدأت الحكومة الأمريكية، التي سبق أن فرضت عقوبات اقتصادية موجعة على إيران بتعزيز قواتها في الخليج بسبب ما وصفته بالتهديدات الإيرانية لمصالحها.
وازداد التوتر بشكل ملموس على خلفية الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات يوم 12 مايو وناقلتي نفط في خليج عمان يوم 13 يونيو.
وتتهم الولايات المتحدة والسعودية إيران بالوقوف وراء الهجمات، وهو ما تنفيه طهران، ووصفت الكويت الهجمات على الناقلات بأنها تهديد للسلام والأمن الدوليين، دون أن تلقي باللائمة على جهة أو بلد بعينه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق