عربي ودولي

في ظل تصاعد حدة التوتر بين البلدين.. ترامب يهدد إيران بـ”النهاية الرسمية”

قال ترامب: “إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا”.
يمن مونيتور/ متابعات
هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إيران بما أسماها “النهاية الرسمية” لها في حال نشوب حرب بينها وواشنطن.
وقال في تغريدة على حسابه الرسمي، “إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا”.
وتزيد مثل هذه التلميحات القلق من احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران في ظل تصاعد حدة التوتر بين البلدين.
وعلى الرغم من ترجيح سيناريوهات الحرب، إلا أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف طمأن أن الحرب لن تندلع في المنطقة، قائلاً إنّ “طهران لا تريد الصراع، وإنّ لا دولة تملك فكرةً أو وهماً بأنه بإمكانها مواجهة إيران”، وفق ما نشرته وكالة “إرنا” الإيرانية.
وتصف طهران التحركات الأمريكية على لسان أكثر من مسؤول بأنها “حرب نفسية” و”مناورة سياسية”.
وتعرّضت، الأحد الماضي، أربع ناقلات نفط لـ”هجمات تخريبية” قبالة مرفأ الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة، لم تتبنّ أي جهة مسؤوليتها. تلاها حادثة استهداف محطتي ضخ سعوديتين لنقل النفط بطائرات “درون” من دون طيار مفخخة، تبنّت جماعة الحوثي المسلحة في اليمن تنفيذها، وشكلت هذه الأحداث المتتالية فتيل تصعيد في المنطقة.
وتتهم الولايات المتحدة إيران بتهديد قواتها ومصالحها بالمنطقة، وتشدد إدراة ترامب العقوبات الاقتصادية على طهران، إضافة إلى تعزيز الوجود العسكري الأمريكي بالمنطقة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق