أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية: جماعة الحوثي توحشت تجاه المتظاهرين المنددين بالجوع

دعت الأمم المتحدة لإدانة اختطاف الحوثيين طالبات بصنعاء يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت الحكومة اليمنية، إن جماعة الحوثي المسلحة، أصيبت بتوحش تجاه المتظاهرين المنديين بالجوع، بعد أن وجدت نفسها غير قادرة على مواجهة مطالبهم المحقة. 
ودعت الحكومة في بيان لها، نشرته وكالة (سبأ) الرسمية، اليوم الأحدـ الأمم المتحدة، إلى إدانة اختطاف مسلحي “الحوثي”، لعدد من الطالبات في العاصمة صنعاء.
واستنكرت الحكومة بشدة، ما وصفته بتكرار المليشيا الانقلابية لأعمالها الإرهابية ضد المدنيين العزّل في العاصمة صنعاء، والاعتداء على عدد من الطالبات بالضرب المبرح، واختطاف بعضهن إلى منطقة مجهولة، دون أن يعرف مصيرهن حتى اللحظة.
وأضاف البيان أن” هذه العملية تأتي في سياق عمليات مماثلة نفذتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران ضد المدنيين، منذ إعلانها الحرب على اليمنيين”.
ولفت البيان إلى أن “مليشيا الحوثي، أُصيبت بحالة من التوحش بعد أن وجدت نفسها غير قادرة على مواجهة المطالب المحقة لليمنيين في المناطق التي استولت عليها، ما دفعها إلى اقتحام جامعة صنعاء بالمئات من المسلحين والمسلحات، والهجوم بتلك الوحشية على الطالبات”.
وأكدت الحكومة في بيانها على،” أن لليمنيين الحق في رفع أصواتهم ضد من دمر الحياة وانقلب على النظام والدولة” في إشارة للحوثيين.
ودعت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية، إلى إدانة ما أسمتها بتلك “الجرائم الممنهجة والمستمرة للميليشيات الانقلابية”.
وأمس السبت، قام مسلحون حوثيون، باختطاف عدة طالبات، من حرم جامعة صنعاء، والاعتداء على أخريات، بعد احتجاجهن على تدهور الوضع المعيشي في البلاد.
 وعاشت صنعاء مناخاً من الرعب والخوف، يوم السبت، مع انتشار واسع للمسلحين الحوثيين، الذين نشروا نقاط تفتيش في معظم الأحياء، واعتقلوا العشرات الذين يشتبه في نيتهم التظاهر.
وتخشى جماعة الحوثي من اندلاع ثورة جياع ضدها، من داخل جامعة صنعاء كبرى الجامعات اليمنية، التي أشعلت شرارة الثورة ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2011م.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق