أخبار محليةغير مصنف

محافظ سقطرى اليمنية يُحذر من كارثة إنسانية في الأمن الغذائي

كمية المواد الغذائية الأساسية الموجودة في السوق المحلية حالياً لا تغطي إحتياجات المواطنين   يمن مونيتور/ متابعات
حذر محافظ أرخبيل سقطرى اليمني، رمزي محروس، اليوم الثلاثاء، من كارثة إنسانية بالجزيرة في حال لم تتدخل المنظمات الاغاثية.
وقال خلال لقائه وفداً من منظمات الأمم المتحدة، إن السلطات أعدت خطة تموينية للمحافظة خلال الأربعة أشهر القادمة إلا أن الإعصار دمر السفن المحملة بالآلاف الأطنان من المواد الغذائية وخسر العشرات من التجار الملايين وبقت المحافظ بدون أي مخزون تمويني للمواد لمواجهة موسم الرياح”.
وأضاف أن “كمية المواد الغذائية الأساسية الموجودة في السوق المحلية حالياً لا تغطي إحتياجات المواطنين خلال شهر واحد فقط مما ينذر بازمة حادة مالم تتدخل المنظمات الانسانية”.
وأهاب “محروس” بمنظمات الأمم المتحدة للتدخل العاجل لتفادي كارثة انعدام الغذاء في المحافظة من خلال عمل جسر جوي إغاثي.
وأسفر  الإعصار ميكونو الذي اجتاح في الأيام الأخيرة جزيرة سقطرى اليمنية وجنوب غرب سلطنة عمان عن وفاة 11 شخصا على الأقل، فيما لا يزال ثمانية آخرون في عداد المفقودين، كما ذكر مسؤولون حكوميون لوكالة الأنباء الفرنسية.
وانتقل الإعصار نحو المناطق الشمالية الغربية، باتجاه الربع الخالي، أحد أكبر صحاري العالم في السعودية، حيث أشارت السلطات إلى رياح عنيفة وأمطار غزيرة.
وكان الإعصار ميكونو ضرب مساء الأربعاء جزيرة سقطرى التي تبعد حوالي 350 كلم عن السواحل الجنوبية لليمن، وتسبب بمقتل سبعة أشخاص على الأقل -خمسة يمنيين وهنديان-، كما ذكر وزير الثروة السمكية في اليمن فهد كفاين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق