أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية تعرب عن قلقها من التصعيد المتزايد للحوثيين تجاه أعضاء مجلس النواب

الحكومة جددت التزامها بالحل السياسي وفق المرجعيات المعروفة

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات
عبرت الحكومة اليمنية على لسان وزير خارجيتها عبدالملك المخلافي، اليوم الاثنين، عن قلقها الشديد من التصعيد المتزايد للحوثيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، عقب حملات الاغتيالات والاعتقالات التي تقوم بها ضد أعضاء مجلس نواب وقيادات حزبية وقبلية.
وقال وزير الخارجية عبدالملك المخلافي خلال لقائه برئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن ماريا انتونيا كالفو ” إن الحكومة قلقة من من التصعيد المتزايد للحوثيين ومن تدهور الوضع الأمني في العاصمة صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلاب عقب حملات الاغتيالات والاعتقالات التي تقوم بها جماعة الحوثي بما فيها اعتقال أعضاء مجلس نواب وقيادات حزبية وقبلية ونهب وتفجير للمنازل والشروع بممارسات بعيدة عن أخلاق الشعب اليمني وهي الإساءة إلى المظاهرات النسائية والاعتداء عليها.
ولفت وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية (سبأ)، إلى حرص الحكومة على الحفاظ على جميع القوى السياسية اليمنية الخيّرة في مواجهة جماعة الحوثي المسلحة وفِي مسعاها لاستعادة الدولة وإنهاء جميع مظاهر الانقلاب، مؤكداً التزام الحكومة اليمنية بتسخير جميع المنافذ البرية والموانئ الواقعة تحت سيطرتها لاستقبال المساعدات الإنسانية.
وجدد دعم الحكومة اليمنية لجهود الأمم المتحدة لتحقيق تسوية سياسية عادلة ومستدامة في اليمن من خلال مرجعيات الحل السياسي الثلاث في اليمن وتأييدها لجهود ومقترحات مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ومساعيه على أساس توفير متطلبات بناء الثقة والالتزام بالمرجعيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق