اخترنا لكمغير مصنف

الرئيس اليمني يبلغ سفراء الدول الـ19: العمليات العسكرية لن تتوقف ولا يجب ابتزاز الحكومة

قال: ولا يجب ابتزاز الحكومة والتحالف بالجانب الإنساني. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة:
أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء أنه لا سلام مع جماعة الحوثي المسلحة قبل نزع سلاحها، مضيفاً “عملياتنا العسكرية لن تتوقف حتى تحرير التراب اليمني كافة.. ولا يجب ابتزاز الحكومة والتحالف بالجانب الإنساني”.
وقال هادي، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية، خلال لقائه سفراء الدول الـ 19 الداعمة لليمن في العاصمة السعودية الرياض، إن الصراع في اليمن لم يكن مجرد انقلاب وسيطرة على السلطة بقدر ما كان إنهاء للدولة وللوجود السياسي وللديموقراطية ولحقوق الإنسان، داعياً كافة الدول إلى مساعدة الحكومة في تجاوز الوضع الاقتصادي والتعاون من اجل تطبيع الأوضاع الأمنية في المناطق المحررة وتقديم الخدمات للمواطنين.
وأضاف أنه لا يمكن إجراء أي حوار أو مشاورات إلا على قاعدة المرجعيات الثلاث التي تنص بصورة واضحة على إنهاء الانقلاب وتسليم السلاح وعودة مؤسسات الدولة.
وأشار الرئيس هادي، إلى أن كل الانتصارات على الأرض يحققها الجيش الوطني بصورة كاملة، والحديث عن انسحابات لأطراف أو وهم التشكيلات العسكرية القديمة أو غيرها من الأمور هي أمور غير دقيقة، والجيش يحقق انتصارات وتقدم على كل الجبهات ويتحرك وفق قواعد الاشتباك والاحتياطات الإنسانية وضمان حماية المدنيين.
وتابع:” لقد ضاقت الميليشيات الإيرانية حتى بشركائها وقامت بقتل الرئيس السابق ورئيس فريق المشاورات في حزب المؤتمر” مضيفاً أن الشعب اليمني والجيش الوطني مصمم على استعادة الدولة وهزيمة الميليشيات الإيرانية فليس أمامنا من جهة أو شريك يمكن أن نصل معها لسلام، فقد أصبحت مليشيات إيرانية خالصة بدون أي غطاء سياسي أو شعبي”.
وبشأن أحداث صنعاء الأخيرة أوضح الرئيس هادي:” تعاملنا الإنساني مع عائلة صالح بعد مقتله هو ما تقتضيه الأخلاق الإسلامية والأعراف الوطنية، لكننا نعتبر أن حقبة صالح قد انتهت، وهذا على كل حال هو أحد النصوص الواردة في القرارات الدولية (طي صفحة صالح).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق