غير مصنف

توسع الإشتباكات داخل صنعاء بين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق (تطورات)

تواصلت الإشتباكات العنيفة، اليوم السبت، بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق “علي عبدالله صالح” ، في عددً من الأحياء السكنية بالعاصمة صنعاء.

يمن مونيتور/صنعاء/خاص

تواصلت الإشتباكات العنيفة، اليوم السبت، بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق “علي عبدالله صالح” ، في عددً من الأحياء السكنية بالعاصمة صنعاء.
وتوسعت الإشتباكات داخل العاصمة صنعاء، والتي بدأت، منتصف الجمعة من (الحي السياسي وشارع الجزائر) إلى شارع بغداد وشارع صخر بالإضافة إلى قصف مدفعي من فوق الجبال المحيطة بصنعاء بحسب شهود عيان.
ولازالت الإشتباكات والإنفجارات مستمرة حتى كتابة الخبر الساعة 7 :30 بالتوقيت المحلي.
وفي سياق متصل قال القيادي في حزب المؤتمر (جناح صالح) “ياسر العواضي”، ان جماعة الحوثي توحشت واعتدت على المنازل.
أفاد العواضي في تغريدة مقتضبة بصفحته على موقع التدوين المصغر “تويتر”، فجر اليوم السبت، إننا ندافع عن بيوتنا وحرماتها وانفسنا وعوائلنا بعد توحش الحوثيين واعتدائهم على منازلنا.
واضاف: والله المستعان  وباطن الارض خير من ضاهرها و لا نامت اعين الجبناء والعاقبه للمتقين
واندلعت اشتباكات في وقت سابق الجمعة في “الحي السياسي” وحتى “شارع بغداد” و”شارع الجزائر” حسب مصادر محلية تحدثت لـ”يمن مونيتور”؛ وأطلق الحوثيون قذائف من مدفعية الهاون على منزل “طارق صالح” نجل شقيق الرئيس السابق وقائد حمايته الرئاسية.
وقُتل يومي الأربعاء والخميس 7 من القوات الموالية للرئيس السابق وعشرة من المسلحين الحوثيين، وسط تزايد التصعيد الكلامي بين الحليفين.
ولم تشر المعلومات إلى حدوث إصابات اليوم الجمعة، لكن مصدراً طبياً في مستشفى “المتوكل” القريب من منطقة المواجهات قال إنَّ ثلاثة جرحى من الحوثيين وصلوا صباح اليوم إضافة إلى جرحى وقتلى أخرين وصلوا اليومين الماضين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق