اخترنا لكمغير مصنف

عسيري: لن نقبل أفكاراً رمادية تجعل من “الانقلابيين” جزءا من الحل في اليمن

قال اللواء أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف العربي إن الحكومة اليمنية ودول التحالف لن تقبل أي أفكار رمادية تجعل “الانقلابيين” -جماعة الحوثي وحليفها علي عبدالله صالح- جزءا من الحل في اليمن.

يمن مونيتور/ باريس/ متابعة خاصة:
قال اللواء أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف العربي إن الحكومة اليمنية ودول التحالف لن تقبل أي أفكار رمادية تجعل “الانقلابيين” -جماعة الحوثي وحليفها علي عبدالله صالح- جزءا من الحل في اليمن.
وأضاف عسيري، خلال حديث له في ندوة عُقدت اليوم الجمعة في العاصمة الفرنسية “باريس”: “التحالف يهدف إلى المحافظة على كيان ووجود الدولة اليمنية، فليس من مصلحة المنطقة أو العالم أن يتحول اليمن إلى دولة فاشلة دون حكومة”.
وقال إن العمليات العسكرية في اليمن تتم بشكل حذر لحماية المدنيين.
وأضاف عسيري، أن “الميليشيات الحوثية في اليمن وضعت مراكز القيادة والسيطرة بين المدنيين”.
واعتبر أن الاستعجال في تنفيذ الخطط العسكرية في اليمن قد يؤدي لخسائر، وأن سياسة حصار الحوثيين في اليمن تؤدي لنتائج فعالة.
وأوضح عسيري أن الشرعية حققت تقدماً في اليمن والقيادة السياسية عادت إلى عدن. وأكد عسيري أن التحالف تعاون مع القوات اليمنية لهزيمة القاعدة.
وشدد على أن التحالف العربي يسعى لحل سياسي شامل يرضي الجميع معتبراً أن الحل في اليمن يجب أن يشمل تطبيق القرارات الدولية وإرادة اليمنيين، رافضاً القبول بأية أفكار رمادية تجعل “الانقلابيين” جزءاً من الحل في اليمن.
وقال إن الشرعية في اليمن تعمل على تدريب الشباب على أعمال الأمن ومحاربة الإرهاب.
وأضاف أن التحالف لا يستخدم قنابل السقوط الحر لخطورتها على المدنيين، كما أوضح أن العمليات العسكرية في اليمن تجري في مناطق خطرة بسبب كثافتها السكانية.
وأوضح عسيري أن التحالف ينفذ حظراً بحرياً وليس حصاراً، أي أنه يتأكد ممن يستخدم المياه، وهو ما يناقض القول بأن الحصار أدى لمجاعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق