اخترنا لكمغير مصنف

كيري يتهم قرارات الرئيس اليمني الأخيرة بإفشال ما كانت واشنطن تخطط له

اتهم وزير الخارجية الامريكي “جون كيري” قرارات الرئيس اليمني الأخيرة بعرقلة جهود بلاده لإحلال السلام، وأنها “عقدت وأفشلت ماكنا نخطط له”.

يمن مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة
اتهم وزير الخارجية الامريكي “جون كيري” قرارات الرئيس اليمني الأخيرة بعرقلة جهود بلاده لإحلال السلام، وأنها “عقدت وأفشلت ماكنا نخطط له”.
وأضاف الوزير الأمريكي حسب موقع الخارجية الأمريكية، ونقله “يمن مونيتور” للعربية،: “لقد كنت اعتقد أننا حققنا تقدم ملموس حتى سلسلة القرارات الأخيرة نأمل ان توضح لقاءات الليلة كيفية اتخاذ الخطوات التالية بُغية العودة إلى المسار الصحيح ما نزال نؤمن بضرورة عقد المفاوضات. يجب علينا العمل على الأمور السياسية ذات الصِّلة”.
وقال “كيري” في إيجاز موقع الخارجية الأمريكية للمؤتمر الصحافي الذي عقد في البحرين الخميس الماضي، “نحن نعمل بلا كلل لتحريك الأمر وهنا لا أستطيع تجنب القول إنني أرى أن الرئيس هادي قد عقد بعض تلك الجهود في الساعات القليلة الماضية نأمل ان تتخذ قرارات بُغية تسهيل جهودنا في المضي إلى الأمام صوب المفاوضات ونعمل جميعًا من أجل الوصول إلى 18 أبريل”.
وأضاف: “لدينا فرصة نستطيع من خلالها المضي قدمًا وإحراز تقدم ملموس في إحلال السلام باليمن”.
وقال “بغض النظر عن نوع السلاح المستخدم، نحن نفضل إيقاف إطلاق النار، والوصول إلى وقف نهائي لإطلاق النار، بالإضافة إلى التوصل إلى تفاهمات حول هيكل وشكل الحكومة القادمة”.
واختتم كيري حديثه فيما يتعلق  بالموضوع: الولايات المتحدة وأنا شخصيًا، اجرينا عدة مشاورات اسبوعية، إضافة إلى اتصالات ولقاءات خلال الاسابيع القليلة الماضية، تصب في جهود مساعي تأمين وقف شامل لإطلاق النار في اليمن”.
وأطاح الرئيس اليمني في قرارات صدرت الأسبوع الماضي بخالد بحاح من منصبيه كنائب للرئيس وكرئيس للوزراء وعين بدلاً عن ذلك الفريق الركن علي محسن الأحمر نائباً له وأحمد عبيد بن دغر رئيساً للوزارء.
المصدر الرئيس
Joint Press Availability With Bahraini Foreign Minister Sheikh Khalid bin Ahmed al-Khalifa
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق