أخبار محلية

الحكومة اليمنية تناقش إجراءات مواجهة الموجة الثالثة من جائحة “كورونا”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

ناقشت اللجنة العليا للطوارئ برئاسة رئيس مجلس الوزراء اليمني معين عبدالملك، السبت، إجراءات التعامل مع الموجة الثالثة من الجائحة، للحد من تفشي الوباء

واتخذت اللجنة، في اجتماعها عبر الاتصال المرئي، عدد من القرارات لتقوية قدرات القطاع الصحي لمواجهة الموجة الجديدة من وباء كورونا، بما في ذلك إعادة فتح وتفعيل عمل مراكز العزل، وآليات صرف حوافز العاملين فيها، إضافة إلى التسريع بإجراءات الانتهاء من تركيب بعض مصانع الاكسجين.

وشددت اللجنة الحكومية، على ضرورة الاستفادة من تجربة مواجهة الموجتين الأولى والثانية من الوباء وتجاوز أي إشكالات حدثت بما يساعد على فاعلية الحد من تفشي الوباء في موجته الجديدة.

واستعرضت اللجنة، التنسيق القائم مع الدول والمنظمات المانحة لدعم اليمن في التصدي لمواجهة الموجة الثالثة من وباء كورونا.

ووجه رئيس الوزراء وزارة الصحة اليمنية، بإعداد خططها للاستجابة لمواجهة الموجة الثالثة من وباء كورونا وتفعيل التنسيق مع المنظمات والدول المانحة لاستمرار تقوية قدرات القطاع الصحي ورفع جاهزيته.

من جانبه، أشار وزير الصحة اليمني قاسم بحيبح، إلى وجود ارتفاع ملحوظ خلال الأيام الماضية في عدد الحالات المسجلة بالوباء، لكن الوضع لازال مستقر ولا يدعو للقلق.

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الطوارئ، تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة، بالمقارنة مع 47 إصابة ووفاة واحدة الجمعة.

وكانت الحكومة اليمنية، قد أعلنت الإثنين دخول البلاد في موجة ثالثة من تفشي فيروس كورونا المستجد، داعية إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وحذرت الأمم المتحدة مطلع أغسطس/ آب من موجة ثالثة لفيروس كورونا باليمن مع تدني نسبة الحاصلين على اللقاح المضاد للفيروس.

وارتفع إجمالي الإصابات في المناطق التابعة للحكومة المعترف بها دولياً إلى 7487 إصابة توفي منها 1416 حالة بينما تعافى 4622.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق