أخبار محلية

“التعاون الخليجي” يؤكد أهمية استمرار الجهود الأممية للوصول إلى حل للأزمة اليمينة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكد مجلس التعاون لدول الخليج، الإثنين، على أهمية استمرار الجهود الأممية وتكاملها للوصول إلى حل للأزمة اليمينة.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه الأمين العام لمجلس التعاون نايف الحجرف، مع المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن هانس غروندبيرج.

وجدد الحجرف حرص مجلس التعاون على إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216.

وأكد على أهمية استمرار الجهود الأممية لحل الأزمة اليمينة انطلاقا من مبادرة السعودية لوقف إطلاق النار، والدفع بالحل السياسي تغليبا لمصلحه اليمن واليمنيين.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون إنه يتطلع للعمل مع المبعوث الأممي الجديد لمواصلة الجهود الرامية إلى حل شامل للأزمة اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

والجمعة، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جروندبرج، مبعوثا خاصا إلى اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفيث.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق