عربي ودولي

السعودية: 133 ألف دولار لأسر موظفي القطاع الصحي المتوفين بكورونا

يمن مونيتور/ أ ف ب

بدأت السعودية الأحد صرف مبلغ 500 ألف ريال أي ما يعادل 133 ألف دولار لأسر موظفي القطاع الطبي والصحي المتوفين جراء كوفيد-19 منذ تسجيل أول إصابة في المملكة في آذار/مارس 2020، على ما ذكر الإعلام الرسمي.

وكانت السعودية قررت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي منح المبلغ لذوي المتوفي العامل في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص، سواء كان مدنياً أم عسكرياً، وسعودياً أم غير سعودي.

وأكّدت المملكة الغنية بالنفط حينها أن القرار رجعي ويسري “اعتباراً من تاريخ تسجيل أول إصابة بالفيروس” في الـ 2 آذار/مارس 2020.

والأحد، أعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بدء صرف “مبالغ المشمولين بالقرار من أسر المتوفين بسبب جائحة كوفيد-19 من العاملين في القطاع الصحي… مِمن قدّموا أرواحهم في مواجهة هذه الجائحة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في المملكة”.

ويستقطب القطاع الصحي في السعودية آلاف الكوادر الأجنبية. لكن من غير الواضح عدد منسوبي القطاع الذين توفوا جراء الفيروس.

وتسعى المملكة لتسريع حملة التطعيم على مستوى البلاد في إطار جهودها لإحياء السياحة واستضافة الفعاليات الرياضية والترفيهية التي تشكل حجر الأساس لبرنامج “رؤية 2030” الهادف لتنويع الاقتصاد المرتهن للنفط.

وتم إعطاء أكثر من 29 مليون جرعة لقاح مضادّ لفيروس كورونا لسكان المملكة، بحسب بيانات نشرتها وزارة الصحة السبت.

وسجّلت السعودية حتى السبت أكثر من 532 ألف إصابة بفيروس كورونا من بينها 8320 وفاة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق