أخبار محليةالأخبار الرئيسية

سكان: الحوثيون يرفضون الإفراج عن مكتبة مفتي الجمهورية “محمد إسماعيل العمراني”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

كشفت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء، عن استمرار رفض الحوثيين الإفراج عن المكتبة الدينية لمفتي الديار اليمنية القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني، المختطفة لديهم منذ 2016.

وقال سكان محليون لـ”يمن مونيتور”: لم يتم الافراج عن المكتبة التي استولى عليها الحوثيون المسمى بمكتبة العمراني وليست ملكاً له والتي تقع في جامع بلال بن رباح الكائن في شارع هائل في صنعاء.

وأغلقت جماعة الحوثي المكتبة عام 2016 وقد أرسل القاضي العمراني رسالة إلى صالح الصماد – الرئيس السابق للمجلس السياسي الخاص بالجماعة والذي قُتل عام 2018 – يطالبه بالتوجيه بالإفراج عن المكتبة الكائنة في شارع هائل، ولم يتم الإفراج عنها إلى الآن.

وتداول ناشطون حقوقيون في حينها، صور مسيئة للصماد، والقيادي الحوثي، رئيس حزب الحق حسن زيد، خلال زيارتهما للعلامة العمراني في مكتبته، حيث أظهرت الصور قيامهم بالتعامل مع مفتي اليمن بشكل غير لائق، وكأنهم في جلسة تحقيق”.

وتزخر المكتبة، بالآلاف من الكتب القيمة في العلوم الدينية من جميع المذاهب وكتباً في التاريخ والأدب وكتباً نادرة عن اليمن أرضاً وحضارة.

والإثنين (12/7/2021)، شيع عشرات الآلاف من اليمنيون جثمان مفتي اليمن السابق القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني في مدينة صنعاء عن عمر ناهز100 عاما.

وللعمراني سيرة ذاتية حافلة بالعطاء فقد التحق بالمدرسة الابتدائية وهو في سن الرابعة من عمرة بعد وفاه والدة، ودرس القرءان الكريم، ثم ذهب للدراسة في الجامع الكبير، وقرأ هناك المتون كمتن الأزهار، ومتن الكافي في الأصول، وملحة الإعراب، وألفية ابن مالك، وغير ذلك، ثم درس على يد جماعة من علماء اليمن كثيرين كالسيد عبد الكريم بن إبراهيم الأمير، والسيد عبد الخالق الأمير، والقاضي يحيى بن محمد الإرياني والد القاضي عبد الرحمن الإرياني الذي كان رئيسًا للجمهورية.

وتدرج في دراسته العلمية والفقهية ليبرز اسمه ضمن أكثر الشخصيات وسطية، واحتفاظا باحترام أتباع مختلف المذاهب في البلاد.

وشغل العمراني منصب مفتي الجمهورية اليمنية لسنوات، قبل أن تعين جماعة الحوثي المسيطرة على صنعاء منذ نحو سبع سنوات، مفتيا مقربا منها في أبريل/ نيسان 2017 في خطوة أثارت استياءً كبيرا باليمن.

ونعاه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وذكر في بيان أن العمراني يعد أبرز علماء وفقهاء اليمن في التاريخ الحديث، وبرحيله فقدت الأمة الإسلامية عالما من علمائها المخلصين الأفاضل.

كما أوضح بيان لوزارة الأوقاف اليمنية أن الشيخ الراحل كان كبير علماء اليمن بلا منازع ومرجعهم عند التنازع، مشيراً إلى مساهماته العلمية المتميزة في مجالات القضاء والتدريس وحلقات المساجد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق