أخبار محلية

واشنطن تحمل الحوثيين “المسؤولية الكبرى” عن فشل جهود وقف الحرب باليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

حملت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، جماعة الحوثي “المسؤولية الكبرى” عن الصراع المستمر في اليمن المستمر منذ ما يقرب من سبع سنوات.

واتهمت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، الجمعة، الجماعة بالتقاعس عن السعي للتوصل لوقف لإطلاق النار واتخاذ خطوات نحو تسوية الصراع.

وذكرت الوزارة بعد عودة المبعوث الأمريكي الخاص، تيم ليندركينغ، من المنطقة “في حين تثير أطراف عديدة مشاكل داخل اليمن، يتحمل الحوثيون مسؤولية كبرى عن رفض المشاركة الدؤوب في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات لحل النزاع”.

ولفت البيان، إلى استمرار هجوم الحوثيين المدمر على مأرب الذي يدينه المجتمع الدولي ويترك الحوثيين في عزلة متزايدة”.

وأشار البيان الى اجتماعات ليندركينغ مع قيادات الشرعية لبحث تعزيز العمليات الشاملة التي تمكن مواطني اليمن من مناقشة مستقبل بلدهم وتعضيد الأصوات من أجل السلام.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق