أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الخارجية الأمريكية: الحوثيون فوتوا فرصة كبيرة برفضهم لقاء غريفيث في مسقط

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الحوثيين “فوتوا فرصة كبرى” لإظهار التزامهم بالسلام، برفضهم لقاء المبعوث الأممي الخاص، مارتن غريفيث، في مسقط.

وحملت الوزارة في بيان نشرته، اليوم الجمعة، جماعة الحوثي المسلحة، مسؤوليه تفاقم المعاناة الإنسانية في البلاد، بمواصلة هجومها على محافظة مأرب شرقي اليمن.

وأضاف البيان أن استمرار هجمات الحوثيين تساهم في “تدهور الأوضاع المتردية لليمنيين النازحين المستضعفين بالفعل”.

وانتهت مشاورات حول وقف إطلاق نار شامل في اليمن في العاصمة العُمانية “مسقط” استمرت قرابة الأسبوع، لتكتب فشل مبكر لجهود الإدارة الأمريكية الجديدة التي وضعت ضمن أولوياتها إنهاء الحرب.

وقاد المبعوثان الأممي والأمريكي، مارتن غريفيث وتيموثي ليندركينغ- على التوالي- تلك الجهود بين “مسقط” و”الرياض”، منذ فبراير/شباط الماضي.

وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي يوم الأربعاء: يتابع غريفيث خطة للتوصل إلى وقف إطلاق نار على مستوى البلاد للحد من المخاطر على أرواح المدنيين في اليمن، بما في ذلك وقف هجوم الحوثيين على مأرب. كما يواصل جهوده لرفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من الوضع الإنساني المتردي.

شدد غريفيث باستمرار على أن هذه التدابير ستوفر بيئة مواتية لاستئناف عملية سياسية شاملة تنهي النزاع في اليمن بشكل شامل.

وقال البيان: لقد كنا نناقش هذه القضايا منذ أكثر من عام الآن. لقد كان المجتمع الدولي يدعمنا بكامل قوته. لسوء الحظ، لسنا في المكان الذي نود أن نكون فيه للتوصل إلى اتفاق.

وأضاف غريفيث: “سأستمر في إشراك أطراف النزاع وجميع الجهات الفاعلة المعنية وأصحاب المصلحة لمنحهم فرصًا لإيجاد أرضية مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام إلى الأمام”.

ولم يعلق بَعد “ليندركينغ” على نتائج تلك المشاورات الذي وصل إلى المنطقة مؤخراً برفقة عضو الكونجرس كريس مورفي الذي دائماً ما دعا لإنهاء الحرب في اليمن.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق