أخبار محليةحقوق وحريات

طلاب اليمن في الهند.. بين “خذلان الحكومة وفيروس كورونا”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أبدى الاتحاد العام لطلاب اليمن في الهند، اليوم الثلاثاء، قلقه من الأوضاع الصحية التي تشهدها الهند بعد تسجيلها معدلات إصابة قياسية على مستوى العالم.

وقال بيان صادر عن الاتحاد عن أوضاع الطلاب وعائلاتهم في جميع المدن الهندية على المحك؛ في ظل الانتشار المخيف لوباء كورونا، متجاوزاً كل الجهود المبذولة لمكافحته والحد منه.

وأضاف: “نجد تراخياً ولا مبالاة وإهمالاً متعمداً من الحكومة اليمنية في تلبية متطلبات الطلاب وعوائلهم، وتأخير صرف مستحقاتهم  المالية لثلاثة أرباع، وإسقاط أسماء عدد من الطلاب من كشوفات المستحقات المالية.

وناشد الطلاب الرئاسة والحكومة لصرف جميع المستحقات المالية المتأخرة، وإعادة أسماء جميع الطلاب المنزلين من الربع الثاني 2020م، واتخاذ الإجراءات الاحترازية الكاملة التي تكفل عدم تعرض الطلاب للإصابة بفيروس كورونا.

كما طالب بسرعة معالجة جميع قضايا الطلاب اليمنيين في الخارج من منزلين من كشوفات المستحقات المالية  وطلاب الاستمرارية والموفدين الجدد والذين لديهم قرارات إيفاد واتخاذ الحلول العاجلة لذلك.

وحمل الاتحاد الحكومة بما فيها بوزارة التعليم العالي المسؤولية الكاملة عن “المضاعفات النفسية والصحية عند الطلاب نتيجة هذا التقاعس المتكرر والتلكؤ في الاستجابة للمناشدات التي وجهت سابقاً للحكومة.

ودعا السفارة والملحقية الثقافية في الهند إلى تحمل بالمسؤولية القانونيـة والأخلاقية تجاه أبنائهم الطلاب والتواصل الجاد و الفوري مع الحكومة من أجل سرعة صرف المستحقات المالية المتأخرة.

ومنذ 22 أبريل/ نيسان الجاري، تواصل الهند تسجيل أرقام قياسية، حيث شهدت أعلى معدلات يومية بالإصابات والوفيات جراء الفيروس على مستوى العالم، منذ ظهور الوباء.

https://www.facebook.com/YSUI19/posts/931239494304631

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق