رياضة

اليمن يتطلع لتجاوز خيبات الماضي في كأس العرب

يمن مونيتور/كوورة

سيعود منتخب اليمن للمنافسات العربية، في ديسمبر/كانون أول المقبل، عندما يشارك في النسخة العاشرة من بطولة كأس العرب، المقررة في قطر.

وقد سجل المنتخب اليمني حضوره مبكرا، في بطولات كأس العرب، بداية من النسخة الثانية التي أقيمت بالعراق عام 1966، وذلك باسم اليمن الشمالي.

وغاب المنتخب اليمني عن المنافسات العربية 36 عاما، قبل العودة في نسخة الكويت 2002، باسم الجمهورية اليمنية.

وخلال مشاركاته الثلاث، في 1966، 2002، 2012، لعب المنتخب اليمني 11 مباراة، ففاز في واحدة وتعادل في أخرى، وخسر 9 مرات، وسجل 10 أهداف واستقبل 68 هدفا.

هزائم ثقيلة

وانتهت المشاركة الأولى بنتائج ثقيلة، وضعت منتخب اليمن في المركز الرابع والأخير بالمجموعة الثانية، التي انسحبت منها سلطنة عمان، إثر خسارتها في الجولة الأولى أمام ليبيا (0-20).

أما خسائر اليمن، فبدأت أمام سوريا (1-4)، ثم (0-7) ضد فلسطين، وانتهت (0-13) أمام ليبيا.

وفي نسخة 2002، حل المنتخب اليمني بالمركز الخامس والأخير، في مجموعته الثانية، برصيد نقطة واحدة من التعادل (2-2) مع المنتخب السعودي، الذي توج باللقب، بينما خسر اليمن ثلاث مباريات، أمام سوريا (0-4)، والبحرين (1-3)، ولبنان (2-4).

وفي يونيو/حزيران 2012 بالسعودية، اختتم منتخب اليمن مسيرته في البطولة، التي غادرها من الدور الأول، بفوزه الشرفي على البحرين (2-0)، بعد خسارتين أمام ليبيا (1-3) والمغرب (0-4).

ونتيجة لتوقف البطولات الرسمية المحلية منذ مطلع 2015، يعتمد المنتخب اليمني حاليا على مجموعة من اللاعبين، الذين تم الحفاظ على مستوياتهم بالمزيد من المعسكرات الداخلية والخارجية، واستمرار المشاركات الخارجية في مختلف الاستحقاقات.

وهذا إلى جانب عدد من اللاعبين المحترفين في بعض الدوريات العربية، مثل العراق ومصر وسلطنة عمان، أبرزهم ناصر محمدو، وعبد الواسع المطري، ومحسن قراوي، والشقيقان عمر ومحمد الداحي.

وقد دخل المنتخب اليمني، قبل أيام، معسكرا في مدينة عتق، استعدادا لاستكمال مشوار التصفيات المزدوجة، المؤهلة لنهائيات كأس العام 2022، وكأس آسيا 2023.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق