أخبار محلية

المركز الأمريكي للعدالة يدين منع دخول المسافرين إلى اليمن بسياراتهم رباعية الدفع

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أدان المركز الأمريكي للعدالة، اليوم السبت، منع الحكومة اليمنية والتحالف العربي مئات المغتربين اليمنيين في منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية من الدخول للأراضي اليمنية.

واعتبر المركز في بيان له، تلك الإجراءات التي تقوم بها الحكومة والتحالف بمنع المسافرين ومعهم نساؤهم وأطفالهم من الدخول إلى بلدهم غير مبررة، وتعد انتهاكا واضحا للقانونين التي كفلت لهؤلاء حرية التنقل والسفر والعودة إلى وطنهم، بالإضافة إلى كون ما حدث يشكل أزمة إنسانية تضاف إلى قائمة الأزمات التي يعيشها المواطن اليمني منذ اندلاع الحرب قبل ست سنوات.

وطالب المركز الحكومتين اليمنية والسعودية سرعة السماح للعالقين بالمغادرة وحل هذه المشكلة التي تسببت في معاناة العديد من الأسر اليمنية القادمة من الأراضي السعودية لقضاء فترة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر في اليمن.

وقبل يومين، وجه رئيس مجلس الوزراء اليمني، في مذكرة إلى قائد القوات المشتركة للتحالف، طالبه فيها بالتدخل لحل مشكلة منع دخول سيارات الدفع الرباعي التي تم منع دخولها إلى اليمن في منفذ شرورة السعودي منذ نحو أسبوعين.

وفي المذكرة المذيلة بتوقيع رئيس الحكومة معين عبدالملك، أوضح فيها أن الجانب اليمني اتخذ بعض الإجراءات المتعلقة بسيارات الدفع الرباعي “الشاصات” التي تورد بكميات تجارية لتجار في مناطق سيطرة الحوثيين، دون غيرها من أنواع السيارات.

ومنذ أكثر من أسبوعين، تمنع السلطات اليمنية والتحالف المساند لها، دخول عشرات المسافرين اليمنيين بسياراتهم رباعية الدفع، تحت مبرر أن تلك المركبات ستذهب لمناطق الحوثيين وستستخدم في القتال الدائر في المعارك الدائرة في البلاد.

وتسبب القرار بمعاناة إنسانية كبيرة للمسافرين وسط تكدس المئات من المسافرين والأسر اليمنية في المنفذ مما خلق قضية رأي عام خصوصاَ مع اقتراب دخول شهر رمضان المبارك.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق