عربي ودولي

مقتل العشرات جراء خروج قطار عن سكته في نفق شرق تايوان

يمن مونيتور/ بي بي سي

قتل 50 شخصا على الأقل بعد خروج قطار كان يقل حوالى 500 راكب عن مساره داخل نفق في تايوان، صباح الجمعة.

كما أصيب العشرات من الركاب بجروح، ويحاول رجال الإنقاذ الوصول إلى العديد من العربات التي تضررت بشدة داخل النفق.

وتقول وسائل إعلام محلية إن القطار المكون من ثمان عربات اصطدم بمركبة بناء انزلقت إلى القضبان.

كان القطار، الذي انطلق من العاصمة تايبيه إلى تايتونج، يقل أشخاصا سافروا لحضور مهرجان ديني سنوي يعرف باسم كنس المقابر، الذي يزور فيه الناس قبور أقربائهم وأصدقائهم ويقومون بتزيينها، ويقدمون القرابين لأرواحهم.

ويعتقد أن كثيرين من الركاب كانوا واقفين لأن القطار كان ممتلئا جدا.

ويعد القطار الذي يحمل الرقم 408، أحد أسرع القطارات انتشارا على شبكة القطارات التي تعتبر آمنة بشكل عام في تايوان، إذ يمكن أن تصل سرعته إلى 130 كم/ساعة.

وذكرت أحدث التقارير الصادرة عن وكالة الإطفاء الوطنية أن 490 شخصا كانوا على متن القطار، وسقط عشرات القتلى والجرحى.

وقد أنقذ حوالى 100 شخص من العربات الأربع الأولى، لكن حوالي 200 آخرين مازالوا محاصرين في القطار.

وقعت حادثة خروج القطار عن مساره حوالى الساعة 09:00 بالتوقيت المحلى (01:00 بتوقيت غرينتش). وأصدر الرئيس التايواني، تساي إنغ ون، بيانا قال فيه “إن إنقاذ المحاصرين هو أولويتنا القصوى في الوقت الحالي”.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن سائق القطار من بين القتلى.

وتظهر صور الحادث شاحنة كبيرة مسطحة صفراء اللون، ملقاة على جانب السكة الحديد، حيث يجري العمل في مشروع بناء بالقرب من الطرف الشمالي للنفق.

وأظهرت صور أخرى على الإنترنت ركابا يسيرون على طول القضبان مع أمتعتهم أثناء إجلائهم من العربات الأقل تضررا. كما أظهرت ناجين آخرين يتم نقلهم على نقالات وأعناقهم مثبتة بدعامات لإسعافهم.

وقالت إحدى الناجيات لشبكة يو دي إن UDN التايوانية: “شعرت وكأن هناك هزة عنيفة مفاجئة ووجدت نفسي أسقط على الأرض”. “لقد كسرنا النافذة وصعدنا إلى سطح القطار حتى نخرج”.

وكان أسوأ حادث قطارات في الجزيرة قبل حادث اليوم، هو الذي وقع عام 1991، بعد اصطدام قطارين، وقتل فيه 30 راكبا وأصيب 112 آخرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق