عربي ودولي

الخارجية الأميركية تعتبر الضفة الغربية “أرضا محتلة” من قبل إسرائيل

يمن مونتيور/ الأناضول

عترفت الولايات المتحدة، الخميس، بأن الضفة الغربية وغزة والجولان “أراض محتلة”.

جاء ذلك في تصريحات صحفية، للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، نقلتها وسائل إعلام أمريكية في أعقاب تقرير أصدرته وزارته وامتنعت فيه عن استخدام هذا المصطلح.

وقال برايس: “هذه حقيقة تاريخية، إسرائيل احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان بعد حرب 1967”.

وأكد أن التقرير “يستخدم بالفعل مصطلح (احتلال)، في سياق الوضع الراهن للضفة الغربية”، مشددا على أن “هذا هو الموقف القديم للحكومات السابقة، الديموقراطية والجمهورية، منذ عقود”.

وفي السياق، جدد برايس التأكيد على أن “تطبيق حل الدولتين بما يتيح لإسرائيل والفلسطينيين العيش بسلام” هو الحل اللازم للقضية.

واحتلت إسرائيل الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة عام 1967، فيما سُمّي بـ “النكسة”.

وأنشأت إسرائيل مستوطنات في الضفة الغربية والقدس، يقيم فيها أكثر من 600 ألف مستوطن.

وتنص قرارات دولية عديدة صادرة عن الأمم المتحدة، على حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم، وهو الأمر الذي لم ينفذ حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق