عربي ودولي

الولايات المتحدة تخطط لإزالة بعض القوات العسكرية من منطقة الخليج

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، يوم الخميس أن الرئيس الأميركي جو بايدن وجّه وزارة الدفاع “البنتاغون” بالبدء في إزالة بعض القدرات والقوات العسكرية من منطقة الخليج.

وقالت الصحيفة إن ذلك يعتبر خطوة أولى نحو إعادة تنظيم الوجود العسكري العالمي للولايات المتحدة بعيداً عن منطقة الشرق الأوسط، وتأتي هذه الخطوة في وقت تتعرض فيه المملكة لهجمات بالصواريخ والطائرات بدون طيار، من داخل اليمن والعراق.

وأشارت إلى تحركات سبقت قرار بايدن الأخير، حيث نقلت الولايات المتحدة ثلاث بطاريات باتريوت مضادة للصواريخ على الأقل من منطقة الخليج، بما في ذلك بطارية واحدة من قاعدة الأمير سلطان الجوية في السعودية، والتي تم وضعها في السنوات الأخيرة للمساعدة في حماية القوات الأميركية.

وتم تحويل بعض القطعات العسكرية، بما في ذلك حاملة طائرات وأنظمة المراقبة، من الشرق الأوسط لتلبية احتياجات عسكرية في أماكن أخرى حول العالم، وفقاً لما تنقله وول ستريت جورنال عن مسؤولين أميركيين، أفادوا بأن تخفيضات أخرى قيد الدراسة.

وترى الصحيفة أن إزالة بطاريات باتريوت، والتقليل من الوجود الدائم لحاملات الطائرات والقدرات العسكرية الأخرى؛ يعني أن عدة آلاف من القوات الأميركية قد تغادر المنطقة. وقد بدأ ذلك بالفعل، حيث بلغ عديد القوات الأميركية في المنطقة، أواخر العام الماضي قرابة 50 ألف جندي، بعد أن وصل هذا الرقم إلى 90 ألفاً في ذروة التوترات بين إدارة ترامب وإيران قبل حوالي عامين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق